Lazyload image ...
2015-07-27

الكومبس – ستوكهولم: ازدادت نسبة مبيعات أدوات البناء خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي بنسبة 16 %، حيث شهدت العديد من متاجر الخرداوات حركة إقبال كثيفة من قبل الزبائن الراغبين بإجراء إصلاحات وأعمال صيانة في منازلهم.

وبحسب منظمة تجارة أدوات البناء والحديد فإن مؤشر أعمال البناء وأدوات الحديد أشار إلى تحقيق نمو قوي في حجم مبيعات مستلزمات البناء خلال الشهر الماضي، حيث زادت نسبة المبيعات خلال النصف الأول العام الحالي بنحو 9.5 %.

وبينت وكالة الأنباء السويدية TT أن برودة الطقس وهبوب الرياح وعدم وجود جو صيفي حار، دفع الكثيرين إلى اغتنام هذه الفرصة للقيام بأعمال تجديد وإصلاح منازلهم.

وقالت المديرة التنفيذية في معهد البيع بالتجزئة Lena Larsson إن سوء الأحوال الجوية كان له تأثير إيجابي على سوق البناء وأدوات الحديد، لأن الطقس الحار يدفع الكثيرين إلى القيام برحلات والبقاء على شواطئ البحيرات والاستمتاع بأشعة الشمس، مشيرةً إلى أن برودة الطقس أدت إلى انتعاش سوق تجديد وإصلاح الأبنية، كما أدت في نفس الوقت إلى خسارة السويد للقوة الشرائية، وذلك من خلال سفر معظم السويديين إلى المناطق الحارة.

وتشير توقعات الخبراء في قطاع صناعة وتجارة أدوات البناء والحديد إلى أن تخفيض الخصم الضريبي على قيمة تكلفة أعمال البناء والصيانة من 50 % إلى 30 %، أي خفض ضريبة إعادة جزء من المبالغ التي يصرفها المرء على الأعمال الإنشائية في البيوت والمحلات المعروفة باسم rot-avdraget، ساهمت في اختيار العديد من المواطنين المضي قدماً في مشاريع البناء قبل دخول قرار الخفض الضريبي حيز التنفيذ.

Related Posts