Lazyload image ...
2012-10-16

أكدت اللجنة الخاصة بتنظيم حفل جوائز نوبل الذي يُقام سنويا في كانون الأول ( ديسمبر ) من كل عام في ستوكهولم، إنها رفضت تقديم دعوة لزعيم حزب " ديمقراطيو السويد " يمي إيسكون، لحضور الحفل السنوي لتوزيع جوائز نوبل، كما جرت العادة مع بقية رؤوساء الأحزاب البرلمانية.

وقالت اللجنة ان روح واهداف الجائزة تتناقض مع قيم الحزب المذكور، المعروف بعدائه للمهاجرين والأجانب في السويد.

الكومبس – ستوكهولم: أكدت اللجنة الخاصة بتنظيم حفل جوائز نوبل الذي يُقام سنويا في كانون الأول ( ديسمبر ) من كل عام في ستوكهولم، إنها رفضت تقديم دعوة لزعيم حزب " ديمقراطيو السويد " يمي إيسكون، لحضور الحفل السنوي لتوزيع جوائز نوبل، كما جرت العادة مع بقية رؤوساء الأحزاب البرلمانية.

وقالت اللجنة ان روح واهداف الجائزة تتناقض مع قيم الحزب المذكور، المعروف بعدائه للمهاجرين والأجانب في السويد.

وكان الحزب المذكور تمكن في الانتخابات الاخيرة من الوصول الى البرلمان السويدي لاول مرة، وكشفت استطلاعات للراي اجريت قبل ايام، تصاعد شعبية الحزب بين اوساط متزايدة من السويديين.

ويرفض هذا الحزب قبول المزيد من اللاجئين وينادي بتعديل قانون الهجرة واللجوء في السويد.

ويقول محللون إن الحزب أستفاد كثيراً من الأجواء التي خلفتّها الازمة الاقتصادية وتاثيرها على المجتمع السويدي، عن طريق إثارة مخاوف الناس العاديين، من ان سبب البطالة هو الاجانب. كما يستفيد الحزب بشدة من بعض الجرائم الارهابية التي يرتكبها عدد محدود جدا من الاجانب لتشويه سمعة المهاجرين، خصوصا القادمين من الشرق الاوسط.
وكالات 

Related Posts