"نيويورك تايمز": أوروبا تموّل الإرهاب عن طريق دفع الفديات
Published: 7/30/14, 7:08 PM
Updated: 2/2/17, 2:06 PM

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن أن الأموال التي تدفعها الدول الأوروبية للجماعات الإرهابية، كفدية للإفراج عن مختطفيها، هي تمويل للإرهاب.

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن أن الأموال التي تدفعها الدول الأوروبية للجماعات الإرهابية، كفدية للإفراج عن مختطفيها، هي تمويل للإرهاب.

وبحسب التقرير فإن الحكومات الأوروبية دفعت ما لا يقل عن 125 مليون دولار، مقابل إطلاق سراح مواطنين مختطفين من قبل شبكات مرتبطة بتنظيم القاعدة، خلال السنوات الست الماضية، مشيراً إلى أن هذه الحكومات تمول بذلك الشبكات الإرهابية.

وأشارت الصحيفة إلى سفر مسؤول حكومي ألماني إلى مالي عام 2003، وبحوزته خمسة ملايين يورو، بحجة أن هذه الأموال هي للمساعدات، إلا أن هذه الأموال دفعت كفدية للإفراج عن 32 مواطن أوروبي اختطفوا من قبل جماعة متطرفة.

وتحدث التقرير أيضاً عن اختطاف مواطن سويدي من قبل تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا، دون أن تعرف إن كانت الحكومة السويدية قد دفعت فدية أم لا.

ومن الدول التي أكدت الصحيفة أنها دفعت أموال الفديات هي فرنسا وسويسرا وإسبانيا والنمسا، وهذا ما نفته حكومات الدول المذكورة، في الوقت الذي تصرّ فيه الولايات المتحدة الأمريكية على عدم دفع أي مبلغ للخاطفين.

يشار إلى أن التقرير استند إلى مصادر حكومية لم تكشف عنها، وإلى شهادة المختطفين أنفسهم الذين تحدثوا عن طريقة الإفراج عنهم.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved