Foto: Johan Jeppsson / TT
Foto: Johan Jeppsson / TT
2021-09-01

الكومبس – ستوكهولم: أعلن رئيس لجنة الاشتراكيين الديمقراطيين في مقاطعة هالاند، روني لوفكويست، أن لجنة الحزب في المقاطعة ترشح ماغدالينا أندرشون لتولي منصب رئيسة الحزب بعد ستيفان لوفين.

وقال لوفكويست لراديو إيكوت اليوم “تقديرنا أن رئيس الحزب الجديد يجب أن يمتلك مهارات وخبرات متوافرة في أندرشون. والأهم أننا نعتقد بأن لديها الفرصة الأفضل لقيادتنا إلى الفوز في الانتخابات”.

وهذا هو الترشيح الأول في البلاد منذ إعلان لوفين عزمه الاستقالة في مؤتمر الحزب أوائل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وبناء على ترشيحات لجان المقاطعات، ستختار لجنة الترشيح في الحزب مرشحاً لتقديمه لمؤتمر الحزب.

وكان لوفين أعلن في خطاب الصيف أنه سيستقيل بعد عشر سنوات من توليه منصب رئيس الحزب وسبع سنوات من رئاسته الحكومة. وسيجري انتخاب خليفته في مؤتمر الحزب.

ويرى خبراء كثيرون أن ماغدالينا أندرشون المرشحة الأوفر حظاً. كما أنها تحظى بدعم ناخبي الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث أظهر مسح أعده مركز نوفوس لصالح SVT أن نصف الناخبين يريدون أندرشون رئيسة للحزب.

ومن المرشحين المحتملين وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين، ووزير الداخلية ميكائيل دامبيري، ووزير الطاقة والرقمنة أندش إيغمان.

وازدادت شعبية ماغدالينا أندرشون خلال العام الحالي. كما حلت محل لوفين متحدثة في أسبوع “الميدالين” السياسي. الأمر الذي جرى تفسيره بأنه إشارة قوية على رغبة لوفين بأن تخلفه أندرشون.

وأفاد تقرير نشرته وكالة الأنباء السويدية TT مؤخراً بوجود ضغوط كبيرة داخل الحزب لاختيار امرأة خليفة للوفين.