Foto Jonas Ekströmer / TT
Foto Jonas Ekströmer / TT
1.7K View

الكومبس – ستوكهولم: قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية، لينا هالينغرين، إنها دخلت المرحلة الأخيرة من علاجها ضد مرض السرطان.

وكانت الوزيرة أعلنت الربيع الماضي، أنها مصابة بسرطان الثدي.

وفي منشور جديد على Instagram، كتبت هالينغرين أنها تلقت كل الجلسات الست المخطط لها من العلاج الكيميائي.

وتابعت الوزيرة “منذ أن أخبرتكم عن تشخيصي بسرطان الثدي في أبريل، كان هناك القليل من التحديثات هنا حول هذا الموضوع. وكان التركيز على مهمتي كوزيرة للشؤون الاجتماعية وكل ما يتطلبه ذلك”.

وعبرت هالينغرين عن شكرها للرعاية التي تلقتها خلال علاجها وقالت، “أنا ممتنة كثيرا على مدى الرعاية التي تلقيتها، على الدعم وعلى حقيقة أنني كنت قادرًة على العمل خلال هذه الفترة”.

وأوضحت أنها بدأت الآن الجزء الأخير من علاج السرطان، قائلة، “الآن بدأت الخطوة الأخيرة في علاجي. لمدة أربعة أسابيع أخرى، سأتلقى العلاج الإشعاعي في مستشفى كالمار. في غضون ذلك، سأواصل العمل كالمعتاد ” كما كتب.

يذكر أن هالينغرين برزت بشكل واضح خلال أزمة كورونا، كما أنها تعتبر واحدة بين عدد من المرشحين لخلافة ستيفان لوفين، في رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث حلت ثانية في أحدث استطلاع لرأي ناخبي الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد وزيرة المالية، ماغدالينا أندرسون.

Related Posts