Lazyload image ...
2012-11-24

الكومبس – أوسلو: أفادت وكالة الأنباء السويدية صباح اليوم السبت، أن صدامات عنيفة وقعت الليلة الماضية، بين ناشطين يساريين والعشرات من النازيين الجدد في العاصمة النرويجية أوسلو، على خلفية تجمع للنازيين، ضم أعضاء كبار في الحركة النازية الجديدة من السويد والنرويج.

الكومبس – أوسلو: أفادت وكالة الأنباء السويدية صباح اليوم السبت، أن صدامات عنيفة وقعت الليلة الماضية، بين ناشطين يساريين والعشرات من النازيين الجدد في العاصمة النرويجية أوسلو، على خلفية تجمع للنازيين، ضم أعضاء كبار في الحركة النازية الجديدة من السويد والنرويج.

وقد أصيب ثلاثة اشخاص بجروح، وأعتقل شخص واحد، إثر المصادمات التي تطورت بعد وقت قصير من اندلاعها، الى الضرب بالحجارة والقناني الفارغة، والآلات الحادة، وانضمام مجاميع من الشباب المناهض للتيارات والاحزاب العنصرية، لمساندة الناشطين اليساريين.

وتمكنت الشرطة النرويجية السيطرة على الوضع، بعد أن أمتدت الصدامات الى شارع قريب من المكان الذي اجتمعوا فيه.

وعادة ما تشهد شوارع الدول الاسكندنافية، خصوصا السويد، صدامات بين الطرفين، عندما تنظم تيارات يمينية متطرفة تظاهرات او تجمعات ميدانية مناهضة للاجانب. وكانت مدينة إسكلستونا السويدية شهدت في الاول من آيار ( مايو ) الماضي، صدامات عنيفة جداً، بين المئات من شباب حزبي اليسار والاشتراكي الديمقراطي من جهة، والعشرات من انصار حزب سويدي عنصري معادي للمهاجرين.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر. 

Related Posts