طلاب يروون ما حدث: المهاجم دخل إلى الصف مقنعاً وشغّل موسيقى صاخبة

الكومبس – ستوكهولم: تكشفت بعض تفاصيل الهجوم بالسكين على مدرسة NTI الثانوية في كريخانستاد جنوب السويد صباح اليوم.

عدد من الطلاب قالوا لـSVT إن طالباً في المدرسة يبلغ من العمر 16 عاماً دخل إلى الصف متأخراً وهاجم المدرس بسكين. ثم التفت إلى طالب وطعنه في جانبه.

وأضاف الطلاب أن القتى المهاجم جاء إلى الصف وشغّل موسيقى صاخبة عبر مكبر صوت قبل ان يبدأ الهجوم. ولفت بعضهم إلى أنه كان يرتدي قناعاً.

وتلقى دوايني كارلفيلدت، أحد طلاب الصف الذي تمت به الجريمة رسالة نصية من زميله قبل وصوله إلى المدرسة تخبره بما حدث جاء في نصها “فتى مقنع دخل الصف بمكبر صوت يصدر موسيقى صاخبة، ثم أخرج سكيناً وهاجم المعلم”.

المعلم والطالب أصيبا بجروح اعتُبرت في البداية خفيفة، ثم تغير التشخيص لاحقاً من قبل محافظة سكونا التي قالت إن الطالب الضحية يعاني إصابات خطيرة.

ولم تؤكد الشرطة المعلومات المتعلقة بسير الأحداث، متحفظة على ذكر التفاصيل حفاظاً على سرية التحقيق.

وقال فيليب أناس من الشرطة “لا يمكننا الخوض في أي تفاصيل. نحن في مرحلة جمع الشهادات ولا نريد تشتيت التحقيق”.

وتلقت الشرطة بلاغاً بالحادثة عند الساعة التاسعة صباح اليوم الاثنين، وتمكنت بعد 7 دقائق من القبض على الجاني المشتبه به.

وأعادت الحادثة إلى الأذهان عدداً من الحوادث المشابهة التي حصلت في السويد. آخرها الهجوم على مدرسة في إيسلوف أغسطس الماضي، حين هاجم فتى مقنع معلماً بسكين مسبباً له إصابات خطيرة، قبل أن يتبين لاحقاً أن الطالب متأثر بأفكار نازية وكان يستهدف المسلمين والمثليين من الطلاب والمعلمين في المدرسة.

Related Posts