Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT
Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT
17.9K View

رفع سقف التجمعات العامة في الأماكن المغلقة والمفتوحة

خمس خطوات لعودة الحياة إلى طبيعتها

الكومبس – ستوكهولم: اعتباراً من الغد الأول من حزيران/يونيو تبدأ بعض مظاهر الحياة بالعودة إلى طبيعتها تدريجياً في السويد، حيث خففت الحكومة بعض قيود كورونا وسمحت للمطاعم بفتح أبوابها حتى الساعة 22:30، وأتاحت تنظيم المسابقات الرياضية والمخيمات للأطفال والشباب. كما سمحت بالحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية في الهواء الطلق بمشاركة 500 شخص حداً أقصى.

وقالت نائبة مستشار الدولة لشؤون الأوبئة كارين فيسيل إنه “اعتباراً من الغد، ستكون قواعد كورونا أكثر وضوحاً، وفي بعض النواحي أسهل قليلاً، في حين ستستمر تدابير مكافحة العدوى”، مضيفة “لا يتعلق الأمر بالإجراءات الرئيسة لمكافحة العدوى، بل بالبدء في ايجاد لوائح دقيقة، بحيث يمكننا تخفيف القيود بشكل صحيح حين نكون في وضع آمن ومستقر”. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

5 خطوات

الإجراءات التي يبدأ تطبيقها اعتباراً من الغد هي الخطوة الأولى من أصل خمسة خطوات أقرتها الحكومة على طريق عودة الحياة إلى طبيعتها.

وتشمل الخطوة الثانية تخفيفاً أكبر بكثير للقيود، مثل رفع سقف ثمانية أشخاص في المناسبات الخاصة إلى 50 شخصاً. ومن المقرر أن يتم ذلك في أول تموز/يوليو، إذا سمحت حالة العدوى بذلك.

في حين تتضمن الخطوة الثالثة إلغاء توصية الكمامات في وسائل النقل العام، ومن المتوقع أن تبدأ في منتصف تموز/يوليو. أما الخطوة الرابعة فستكون في أيلول/سبتمبر. ولا يوجد تاريخ محدد حتى الآن لتطبيق الخطوة الخامسة والأخيرة بعودة كل شيء إلى طبيعته.

وتبدو حالة العدوى جيدة نسبياً في السويد حالياً، حيث انخفض انتشار العدوى بنسبة من 30 إلى 40 بالمئة الأسبوع الماضي في البلاد بأكملها تقريباً. وتلقى حوالي نصف السكان الجرعة الأولى من اللقاح.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين في وقت سابق “الوضع يتحسن في السويد. ويمكننا أن نتطلع إلى صيف تصبح فيه الحياة طبيعية تدريجياً”. في حين قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين “نحن نرى بداية النهاية. لكن من المهم توخي الحذر الشديد واتباع القيود القائمة”.

ما القواعد اعتباراً من الغد؟

اعتبارا من الغد الثلاثاء 1 حزيران/يونيو، تطبق القواعد التالية في السويد:

50 شخصاً في التجمعات العامة المغلقة

لا يزال عدد الأشخاص المسموح بهم في المسابقات الرياضية والسينما والمسرح والحفلات الموسيقية وغيرها من التجمعات والمناسبات العامة في الأماكن المغلقة 8 أشخاص، ولكن إذا كان جميع الحاضرين جالسين على المقاعد فيمكن السماح لـ50 شخصاً بالمشاركة حداً أقصى.

 500 في الهواء الطلق

في الفعاليات الرياضية والثقافية في الأماكن المفتوحة يمكن أن يشارك 100 شخص في حالة الوقوف. وإذا كان لكل شخص مقعده الخاص، فيمكن السماح بما يصل إلى 500 شخص.

ومع ذلك، يمكن لهيئة الصحة العامة أن تخفض الحد الأقصى في بعض المحافظات إن لزم الأمر. ويمكن للمجالس الإدارية للمقاطعات إلغاء الفعاليات العامة إذا كان انتشار العدوى كبيراً.

 لا حفلات كبيرة

ومع ذلك، لا تزال الحفلات ودعوات العشاء والمناسبات الاجتماعية الخاصة ممنوعة. ولا يسمح بتأجير الصالات للحفلات الخاصة التي تضم أكثر من 8 أشخاص.

⁠150 في المسابقات الرياضية

يسمح بتنظيم مسابقات رياضية للبالغين في الهواء الطلق بمشاركة 150 شخصاً حداً أقصى.

⁠ مخيمات ومسابقات الأطفال

يمكن للأطفال والشباب المشاركة في المخيمات والمسابقات، مع اتباع مبادئ الحماية من العدوى.

 المطاعم حتى 22:30

تفتح المطاعم والحانات والمقاهي أبوابها حتى الساعة 22:30. ويمكن تقديم الكحول حتى الساعة 22:00. لكن يجب أن يكون أربعة أشخاص على كل طاولة كحد أقصى، مع الحفاظ على مسافة متر واحد بين الطاولات.

⁠ فتح مدن الملاهي

يمكن إعادة فتح الملاهي والمتنزهات ذات الأنشطة الدائمة، مثل Grönan  وLiseberg. حيث ستفتح الأولى الأربعاء المقبل، وتفتح الثانية في اليوم التالي. ولا يوجد حد أقصى ثابت لعدد الزوار، بل يتم تطبيق قاعدة 20 متراً مربعاً للشخص الواحد.

أسواق السلع المستعملة

بالنسبة لأسواق السلع المستعملة والأسواق الأخرى، لم تعد قاعدة الثمانية أشخاص تنطبق عليها. بل قاعدة مراكز التسوق بحيث يكون لكل شخص 10 أمتار مربعة.

 التسوق معاً

يُلغى الحد الأقصى لعدد الأشخاص في مراكز التسوق والصالات الرياضية، حيث كان 500 شخص. غير أن قاعدة 10 أمتار مربعة لكل شخص لا تزال مطبقة. كما يلغى شرط تسوق الشخص بمفرده، وهو شرط لم يلتزم به كثيرون في الفترة الماضية. كذلك سيلغى من الغد شرط تناول الفرد الطعام والقهوة بمفرده داخل مراكز التسوق.

⁠ تعليم الكبار في الموقع

سيتوقف التعليم عن بعد في الجامعات والكليات، والكليات المهنية والشعبية، وكذلك تعليم الكبار التابع للبلديات (vuxenutbildning).

السفر

اعتباراً من اليوم، 31 أيار/مايو، ستلغى القيود المفروضة على دخول مواطني دول الشمال الأوروبي. في حين تستمر تعليمات عدم السفر من خارج الاتحاد الأوروبي. كما تم تمديد حظر دخول مواطني الدول الأخرى داخل الاتحاد الأوروبي دون تقديم اختبار كورونا سلبي.