Lazyload image ...
2016-01-02

الكومبس – ستوكهولم: يفضل السويديون قضاء إجازاتهم في السفر الى أماكن تعتبر الاكثر تفضيلاً لديهم، مثل جزر الكناري والجزر اليونانية ومايوركا، حيث تعد هذه المناطق وجهات سفر كلاسيكية لهم.

ولم يكن صيف عام 2015 إستثناءا من ذلك، بل على العكس فقد ساهم الطقس السيء نسبياً والامطار المستمرة التي شهدتها البلاد في سفر السويديين نحو بلدان يجدون فيها الشمس والحرارة.

وبحسب صحيفة “افتونبلادت”، فأن جزر الكناري و مايوركا كانا الوجهات الأكثر شعبية للسفر بالنسبة لشركتي سفر Fridsresor و Ving.

ووفقاً لتذاكر السفر التي أظهرت وجهات الرحلات، فأن جزيرة أنطاليا التركية حلت في أعلى المراتب، تلتها جزر كناريا ومايوركا.

ولم يردع الوضع الإقتصادي الذي شهدته اليونان عن جذب السياح السويديين إليها، حيث تصدرت جزيرتي Kreta و Rhodos القائمة لدى شركة سفر Apollo، كما كانت هذه الأماكن من وجهات السفر الشعبية لدى طيران شركة Fritidsresor للسياحة أيضاً.

وقال مسؤول الإتصالات في شركة Fritidsresor ماتياس بيرغيندال، أن من أكثر الأمور التي أخافت السويديين في السفر الى اليونان، الصيف الماضي، كانت خشيتهم من عدم القدرة على سحب الأموال وهم هناك، موضحاً أن العام الماضي، كان عام سفر قوي الى اليونان.

وخلال صيف وخريف العام الماضي، جرى التركيز أكثر على اليونان بسبب الوضع الصعب للاجئين، حيث وبحسب وكالة الأمم المتحدة للاجئين، وصل إليها ما يقرب من 850000 ألف لاجئ بعد فرارهم من بلدانهم بالقوارب المطاطية عبر البحر الأبيض المتوسط.

لكن وبحسب بيرغيندال، فأن ذلك لم يبدو مؤثراً على رغبة السويديين في السفر الى اليونان، مشيراً الى أن وضع الحجوزات يبدو جيداً للعام 2016.