Anders Wiklund / TT
Anders Wiklund / TT
2021-06-06

الكومبس – ستوكهولم: من المقرر أن تكون احتفالات اليوم الوطني في السويد، متكيفة مع القيود التي فرضتها جائحة كورونا.

وسيكون مركز الاحتفال بهذا اليوم، كالعادة، في سكانسن بالعاصمة ستوكهولم، عند الساعة 8 مساء.

وسيشارك الملك والملكة، وولية العهد وزوجها فضلاً عن رئيسي الوزراء والبرلمان في الاحتفال.

كما سيكون المتحدث الرئيسي في حفل هذا العام، مفوضة الاتحاد الأوروبي السابقة، سيسيليا مالمستروم، وبالطبع الملك كارل السادس عشر غوستاف، الذي سيتحدث إلى الأمة من القصر الملكي.

وستتخلل الاحتفالات، رفع للأعلام الوطنية وعزف للنشيد الوطني، فضلاً عن عروض للفنانين، ليزا نيلسون، وتوسين “توسي”، تشيزا ومالين بيستروم وخوسيه غونزاليس، وأماندا غينسبيرغ.

كما ستقام احتفالات في أماكن أخرى في السويد. فعلى سبيل المثال، تم رفع العلم السويدي فوق بليكينغ، بواسطة سرب من طائرات الهليكوبتر  

أما في يوتبوري، سيتم الاحتفال باليوم الوطني بحفل المواطنة الرقمي، الذي يحتفل بما مجموعه 8805 مواطنًا جديدًا، نالوا الجنسية السويدية خلال الفترة الماضية.

ويقود الحفل، هارالد تريوتيغر، ويشارك به شاعرة المسرح، أوليفيا بيرغدال ومغنية الأوبرا، نيغار زاراسي.