Foto: TT
Foto: TT

الكومبس – دولية: علقت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).
وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، إن بلاده تنظر إلى عضوية البلدين في الحلف على أنها خطوة مزعزعة للاستقرار.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن ريابكوف قوله، “نعتبر أن توسيع حلف شمال الأطلسي عامل يزعزع الاستقرار فيما يتعلق بالشؤون الدولية. ولا يضيف أمناً لمن يوسعونه ولا لمن ينضمون إليه ولا لدول أخرى تعتبر الحلف تهديداً”.
وأعلنت فنلندا والسويد سعيهما للانضمام لحلف شمال الأطلسي في مايو الماضي، في قرار يخالف سياسة خارجية معتمدة على الحياد اتبعتها الدولتان لعقود.
وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ إن قمة الحلف، المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد، ستدعو الدولتين للانضمام.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مايو الماضي، “بالنسبة للتوسع، روسيا ليست لديها مشكلة مع الدولتين. وعلى هذا الأساس، ليس هناك تهديد مباشر لروسيا من توسيع الحلف ليشمل الدولتين”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts