Lazyload image ...
2012-07-13

الكومبس – أفادت كنائس في العاصمة ستوكهولم أن مزيدا من الناس تتقدم إليها بطلب الدعم المالي، وفي بعض الأحيان يقوم موظفو الخدمات الاجتماعية بإرسال الفقراء مباشرة إليها.

الكومبس – أفادت كنائس في العاصمة ستوكهولم أن مزيدا من الناس تتقدم إليها بطلب الدعم المالي، وفي بعض الأحيان يقوم موظفو الخدمات الاجتماعية بإرسال الفقراء مباشرة إليها.

"إحدى النساء قالت لي بأن الخدمات الاجتماعية طبعت لها النموذج الموجود على موقعنا الإلكتروني،" تقول إنغا باغريوس من كنيسة سينت كلير في وسط ستوكهولم لصحيفة سفينسكا داغبلاديت (Svenska Dagbladet). وتضيف: "أقدر أن عدد الناس الذين يأتون طلبا للمساعدة قد ارتفع بنسبة 25 بالمئة خلال السنتين الأخيرتين."

وراهبة أخرى من الضواحي تقول بأنها تلقت مكالمات هاتفية مباشرة من الخدمات الاجتماعية للسؤال عما يمكن أن تقدمه كنيستها من مساعدة.

يذكر أن الخدمات الاجتماعية في العاصمة أصبحت أكثر محدودية في العام 2007، حيث شملت التغيرات التي طرأت عليها أشياء من بينها تذاكر المواصلات المجانية وصحة الأسنان التي أزيلت من قائمة الدعم.

إحصائيات قاعة المدينة في ستوكهولم تظهر ارتفاعا في عدد من يتقدمون بطلبات مساعدة ولا يحصلون على أي شيء. ففي العام 2000 رفض حوالي نصف طلبات المساعدة (50 بالمئة)، ووصلت نسبة الرفض في عام 2011 إلى 78 بالمئة.

فريدريك يورديل، المسؤول عن تلقي الأسئلة المتعلقة بالخدمات الاجتماعية في قاعة المدينة، يقول بأنه يمكن الاعتماد على الخدمات الاجتماعية لكن من الصعوبة بمكان العيش على المساعدة التي تقدمها.

المصدر: Sveriges Radio

Related Posts