Lazyload image ...
2012-08-17

الكومبس – بلغ عدد مخالفات الاصطفاف الخاطئ غير المدفوعة التي ارتكبها دبلوماسيون أجانب في السويد خلال هذا العام حوالي 600 مخالفة، مجموع قيمتها أكثر من 400,000 كرون، وهو ما يعادل حوالي 60 ألف دولار أمريكي

الكومبس – بلغ عدد مخالفات الاصطفاف الخاطئ غير المدفوعة التي ارتكبها دبلوماسيون أجانب في السويد خلال هذا العام حوالي 600 مخالفة، مجموع قيمتها أكثر من 400,000 كرون، وهو ما يعادل حوالي 60 ألف دولار أمريكي.

وزارة الخارجية السويدية علقت على الأمر على لسان أنديرس يورلي الذي قال لصحيفة سفينسكا داغبلاديت: "إنها حالة مؤسفة من القضايا ولها أثر رجعي على السفارات ذات العلاقة عندما تنال مثل هذا النوع من الاهتمام."

وبحسب صحيفة سفينسكا داغبلاديت فإن وزارة الخارجية تتلقى معلومات من هيئة المواصلات السويدية (Transportstyrelsen) عن السفارات التي لم تدفع المخالفات التي حررت بحقها.

وحتى الأول من تموز/يوليو، وصل عدد المخالفات غير المدفوعة 579، وشملت مخالفات بسيطة كعدم دفع أجرة الاصطفاف، ومخالفات كبيرة بسبب ترك السيارات على مسارات الدراجات الهوائية ومواقف الحافلات. وبلغت القيمة الإجمالية للمخالفات المستحقة التي لم تدفع منذ بداية العام الحالي ولغاية حزيران/يونيو (6 اشهر) 439,225 كرون.

وأشار التحقيق الذي قامت به الصحيفة إلى أن أغلب المخالفات التي لم تدفع حررت بحق السفارة الروسية، وتليها السفارة الصينية.

وأمر مراجعة هذه السفارات بخصوص المخالفات يقع ضمن مسؤولية وزارة الخارجية السويدية، خصوصا عندما ترى الوزارة أن السفارات غير ملتزمة بالقانون السويدي. لكن الخارجية لا تستطيع الزام السفارات بدفع قيمة المخالفات لتمتع الدبلوماسيين بحصانة حسب القانون السويدي.

في المقابل فإن الدبلوماسيين السويديين في الخارج ملزمون، بحسب سياسة الخارجية السويدية، باحترام قوانين الدولة التي يعملون فيها. وفي حال تلقي دبلوماسي سويدي لمخالفة فعليه دفعها بنسفه.

سياسيون في إدارة مدينة ستوكهولم يعتقدون بوجوب القيام بشيء حيال المخالفات التي لا يتم دفعها من قبل الدبلوماسيين الأجانب. رئيس البلدية بار أنكيرسيو يقول: "يبدو أن بعض السفارات تقوم بذلك بشكل منتظم. والبلديات بحاجة للحصول على سلطة أكبر كي تتمكن من ربط اطار السيارة أو جرها بعيدا. إنه لأمر مزع سماع ما يجري."