Foto: Ali Lorestani / TT
Foto: Ali Lorestani / TT
3.9K View

دعت جمعية المستأجرين، وهي المعنية بالتفاوض مع ملاكي شركات السكن، والدفاع عن حقوق المستأجرين، دعت الى “زيادة معتدلة” في إيجارات السكن العام المقبل. لكن توقعات سوق الإسكان تشير الى عكس ذلك، بحسب ما نشره موقع Hem & Hyra اليوم الخميس.

وكانت أزمة كورونا وتأثيراتها طاغية على المفاوضات التي جرت العام الماضي بشأن إيجارات العام الحالي 2021، حيث كانت جمعية المستأجرين قد دعت الى تجميد أي زيادة في الإيجارات.

وفي مفاوضات العام الحالي حول ايجارات 2022 فإن الجمعية تأمل أن تكون مطالب شركات السكن “معتدلة” معبرة عن أملها في التوصل الى اتفاقات تنص على إيجارات أقل من العام الحالي 2021.

وقالت رئيسة نقابة جمعية المستأجرين ماري ليندر “يجب أن لا يكون هناك زيادة كبيرة في الإيجارات، لأن هذا يعني قضية هامة جدا في إعادة تنشيط اقتصاد البلاد بعد وباء كورونا”.

أما رئيسة المفاوضات في الرابطة الوطنية لجمعية المستأجرين مارجريتا بيوركفالد، أكدت أن الأمور تسير على ما يرام بالنسبة لأصحاب العقارات.