Lazyload image ...
2012-07-07

الكومبس – تخطط حركة ما يسمى بـ "مكافحة الجهاد" لعقد اجتماع لها في العاصمة ستوكهولم يوم السبت الموافق 4 آب/أغسطس، وهو نفس اليوم الذي من المتوقع أن يتواجد فيه مئات الآلاف من الناس في شوارع المدينة للمشاركة أو متابعة التظاهرة السنوية "برايد باريد."

الكومبس – تخطط حركة ما يسمى بـ "مكافحة الجهاد" لعقد اجتماع لها في العاصمة ستوكهولم يوم السبت الموافق 4 آب/أغسطس، وهو نفس اليوم الذي من المتوقع أن يتواجد فيه مئات الآلاف من الناس في شوارع المدينة للمشاركة أو متابعة التظاهرة السنوية "برايد باريد" (Pride Parade).

وتتكون حركة "مكافحة الجهاد" من جماعات متطرفة وعنصرية معادية للإسلام والمسلمين، وأحزاب أوروبية ومدونين يعتقدون أن الإسلام في طور الهيمنة على العالم الغربي، ومؤخرا عقدت هذه الجماعات لقاءا في الدنمارك شارك فيه 150 شخصا. وقد تصدى لذلك التجمع الآلاف من الأشخاص حيث اندلعت اشتباكات أدت إلى اعتقال الشرطة لحوالي مئة شخص.

ومن أعضاء هذه الجماعات جهات معروفة من بينها "عصبة الدفاع الإنجليزي"، وهناك اعتقاد بوجود روابط لها مع حزب ديمقراطيو السويد (Sverigedemokraterna). ومن بين الاعضاء أيضا أشخاص وردت أسماؤهم في "البيان" الذي كتبه ونشره السفاح النرويجي أنديرس بريفيك مرتكب المجزرة المعروفة مؤخرا في النرويج، والتي أعرب فيها أيضا عن دعمه وتأييده لـ "إسرائيل" التي ذكرت 300 مرة في وثيقته التي أطلق عليها اسم الـ "مانيفيستو."

يذكر أن الشرطة السرية السويدية، سيبو (SÄPO)، تقوم برصد ومراقبة ما يتعلق بهذا الاجتماع. من جهته أفاد ماثياس غارديل (Matthias Gardell)، بروفيسور الأديان المقارنة في جامعة أوبسالا، بأن اختيار نفس اليوم الذي تجري فيه تظاهرة الـ "برايد باريد" ليس من قبيل المصادفة، "لأنهم بحاجة للظهور في الإعلام، لذلك اختاروا حدثا مثيرا كهذا، ويأملون في لفت انتباه معارضين لهم حتى يحصلون على تغطية إعلامية واسعة."

المصدر: Sveriges Radio، الكومبس

مشاهد من المواجهات في آرهوس بالدنمارك يوم 2012/03/31

ddd ready.jpg

83ff1242b94e64333f3dd961f7e3d2b5.jpg

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved