Lazyload image ...
2012-09-21

الكومبس – الخصومات الضريبية على مساعدات البيوت والتخفيضات على ضرائب الموظفين المثيرة للجدل سيستمر العمل بها إن عاد الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى سدة الحكم في السويد، وذلك بحسب الوزير السابق من الاشتراكي الديمقراطي، ليف باغروتسكي

الكومبس – الخصومات الضريبية على مساعدات البيوت والتخفيضات على ضرائب الموظفين المثيرة للجدل سيستمر العمل بها إن عاد الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى سدة الحكم في السويد، وذلك بحسب الوزير السابق من الاشتراكي الديمقراطي، ليف باغروتسكي (Leif Pagrotsky)، والذي أجرى دراسة على مدار عام كامل حول سياسة الضرائب لقيادة الحزب.

وكان الحزب الإشتراكي الديمقراطي قد خاض الانتخابات البرلمانية الأخيرة بحملة انتخابية مناهضة للاصلاحات الضريبية التي اقترحها تحالف يمين الوسط الحاكم الآن. حيث يقول باغروتسكي بأن الناس بحاجة إلى استقرار على المدى البعيد وقواعد واضحة، وعليه فإن الإصلاحات يجب ان تبقى حتى وإن لم يكن مؤيدا لها.

ويذهب الوزير السابق إلى أبعد من ذلك من خلال المطالبة بتخفيضات ضريبية أكثر للمتقاعدين والعاطلين عن العمل وأصحاب الإجازات المرضية، حيث أن الكثير منهم لم يستفيدوا من الخصومات الضريبية كؤلائك من أصحاب الوظائف. ويعارض باغروتسكي أيضا مراجعة ضريبة الأملاك.

يذكر أن الحزب الإشتراكي الديمقراطي بدأ بمراجعة شاملة لسياساته في أعقاب هزيمته الأخيرة في الانتخابات البرلمانية. وسيقوم باغروتسكي بتقديم خطته لقيادة الحزب، وهو ما يثير تكهنات المحلليل حول طبيعة ردود الجناح اليساري في الحزب، حيث يعتبر باغروتسي أقرب إلى يمين الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

المصدر: Dagens Nyheter