Foto: Facebook
Foto: Facebook

الكومبس – ستوكهولم: يزداد الجدل في السويد حول اشتراط التطعيم ضد كورونا للعاملين في بعض المهن، مثل رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، خصوصاً بعد فصل بعض الشركات موظفين نتيجة رفضهم التطعيم. شخص مؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي دخل على خط الجدل، هو هنريك فانكفيست الذي يعيش في مدينة سوندسفال.

يحتاج هنريك عدداً من المساعدين الشخصيين بسبب إصابته بمرض نادر أدى إلى ضمور كبير في عضلاته، ما يجعله ضمن الفئات المعرضة للخطر حال إصابته بفيروس كورونا. لذلك اشترط هنريك أن يكون جميع مساعديه الشخصيين ملقحين بالكامل ضد الفيروس.

ويعتبر هنريك ناشطاً شهيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، فإضافة إلى موسيقى الروك، يقدم آراءه في عدد من القضايا الاجتماعية. ونشر مؤخراً مقطع فيديو يتحدث فيه عن أفكاره حول تطعيم موظفي الرعاية الصحية ضد كورونا.

وقال هنريك في المقطع “لكل شخص الحق في اختيار التطعيم من عدمه، لكن في الوقت نفسه لا يمكنه اختيار الوظيفة التي يريدها بحرية تامة (..) لا يمكن إجبار الناس على غسل أيديهم لكن لا يمكن لمن يرفضون ذلك العمل كمساعدين شخصيين “، مشيراً إلى الضرر الذي يمكن أن يسببه غير المطعمين لبعض الفئات المعرضة للخطر، حيث يعتبر مرض كورونا خطيراً على حياة كثيرين منهم.

Related Posts