Lazyload image ...
2015-06-25

الكومبس – ستوكهولم: تراجعت السلطات الهنغارية (المجرية) اليوم عن قرارها بإلغاء العمل وفق اتفاقية “دبلن”، وبالتالي فإن المهاجرين بصورة غير شرعية عبر هنغاريا سيعاملون وفق هذه الاتفاقية، وذلك بحسب موقع يورونيوز بالعربية.

وكانت السلطات الهنغارية قد أعلنت يوم أمس تعليق العمل بإحدى مواد معاهدة دبلن، والتي تنص على إعادة طالبي اللجوء إلى أول دولة يدخلونها من الدول الموقعة على المعاهدة وذلك لتقديم طلباتهم فيها.

وقال سفير المجر إلى الاتحاد الاوروبي بيتر غيوركوش للموقع إن الحكومة المجرية لم تتخذ أي اجراء قانوني بتعليق العمل باتفاقية دبلن بل طالبنا بالتعاضد الأوروبي في هذا المجال، و التفاهم بما يخص انتقال المهاجرين عبر المجر.

وأضاف غيوركوش أن مشروع توزيع المهاجرين يجب أن يكون اختيارياً، ونحن لا نعرف أسباب تغيير ما اتفق عليه في هذا المجال على أعلى المستويات.

وأكد السفير الهنغاري أن المفوضية الأوروبية لها حق المبادرة و الاقتراح لكن بلاده هي من بين الدول التي تطالب بنظام اختياري في استقبال المهاجرين.

وكانت هنغاريا قد أعلنت في وقت سابق أنها لا توافق على ما طرحته المفوضية الأوروبية من نظام حصص في توزيع المهاجرين، إلا أن المفوضية الأوروبية أصرت بدورها على نظام الحصص.

وقالت المفوضة الأوروبية للموارد البشرية و الميزانية كريستالينا جيورجييفا “نتمسك بما طرحناه و نعتقد أنه الطرح الأمثل الذي يخدم مجتمعنا الأوروبي، ويراعي مصالحنا بخاصة الأمنية منها و نتمسك بما طرحناه”.

يذكر أن خمس المهاجرين غير الشرعيين يدخلون ألى أوروبا عبر هنغتريا و بلغ عددهم حتى اليوم 91 ألف مهاجر.

Related Posts