Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2.3K View

1751 امرأة دخلن “العناية” مقابل 4335 رجلاً

35 وفاة وحوالي 22 ألف إصابة بكورونا منذ الخميس الماضي

عدد الوفيات في المستشفيات خلال الموجة الثانية أكبر من الأولى

91 بالمئة من سكان السويد يرغبون في التطعيم

الكومبس – ستوكهولم: سجلت السويد 35 وفاة جديدة بكورونا منذ يوم الخميس الماضي. ووصل إجمالي الوفيات إلى 13 ألفاً و533 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 834 ألفاً و993 حالة، بزيادة 21 ألفاً و802 إصابة عن أرقام الخميس الماضي.

وأظهرت أرقام هيئة الصحة العامة أن عدد مرضى كورونا الذين دخلوا العناية المركزة حتى الآن بلغ 6 آلاف و86 مريضاً بينهم 1751 امرأة، و4 آلاف و335 رجلاً. وزاد عدد مرضى العناية المركزة منذ يوم الخميس بمقدار 122 شخصاً.

وقالت المسؤولة في هيئة الصحة كارين فيسيل في مؤتمر صحفي اليوم “من يدخلون العناية المركزة من جميع الأعمار تقريباً، لكن النسبة الأكبر تنتمي إلى المجموعة 70-79 سنة. في حين يوجد انخفاض ملحوظ بين الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ80 عاماً. ويرجع ذلك إلى تطعيم المسنين”.

وعن الوفيات، قالت فيسيل “سجلنا وفيات في جميع الفئات العمرية تقريباً، وكانت الوفيات بين كبار السن هي الأعلى، تلتها الفئة العمرية بين 70-79 عاماً ثم 60-69 عاماً.وكانت الوفيات نادرة بين الشباب لكنها تحدث”.

فيما قال توماس ليندن من إدارة الرعاية الاجتماعية، إن عدد الوفيات بين الذين دخلوا المستشفيات خلال الموجة الثانية للمرض كان أكبر من الموجة الأولى. وأضاف أن “الضغط على الرعاية الصحية يضعف القدرة على إنقاذ الأرواح. وفي ذلك الوقت لم يكن اللقاح قد استخدم بعد كما لم تنتشر النسخ الجديدة من الفيروس. الأمر الذي يؤكد أهمية فعل كل ما نستطيع لتسطيح المنحنى”.

ولفتت كارين فيسيل إلى زيادة الضغط على الرعاية الصحية في بعض المحافظات، خصوصاً في أوربرو، وأوبسالا، وستوكهولم، واصفة الوضع فيها بأنه “مجهد جداً”.

91 بالمئة يرغبون باللقاح

وفي أرقام اللقاح جرى إعطاء مليون و812 ألفاً و87 جرعة لقاح في السويد. وحصل مليون و271 ألفاً و799 شخصاً على جرعة من اللقاح بنسبة 15.5 بالمئة من السكان البالغين. فيما أخذ 540 ألفاً و288 شخصاً الجرعتين بنسبة 6.6 بالمئة من البالغين.

وأظهرت دراسة أعدتها هيئة الصحة العامة أن 91 بالمئة من سكان السويد يرغبون في الحصول على التطعيم. في حين قال 5 بالمئة إنهم لا يرغبون في أخذ اللقاح، ولم يحدد 4 بالمئة موقفهم بعد.

زيادة حركة السفر خلال العطلة

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات الهاتف النقال من شركة تيليا أن السفر خلال عيد الفصح زاد هذا العام مقارنة بالعام الماضي، حين أصدرت هيئة الصحة العامة توصية بعدم السفر لمسافة أكثر من ساعتين.

Related Posts