Foto: Christine Olsson / TT
Foto: Christine Olsson / TT
4.3K View

لا وفيات و1055 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة

العدوى أكثر انتشاراً بين الشباب

سارة بيفوش: التطعيم هو التدبير الوقائي الرئيسي

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت هيئة الصحة العامة أن هناك اتجاهاً متزايداً لانتشار عدوى كورونا في جميع أنحاء السويد، وإن كان ذلك من مستويات منخفضة.

وقالت المسؤولة في الهيئة سارة بيفوش في مؤتمر صحفي اليوم “بعد أن عاد كثير من الناس إلى العمل أو المدرسة عقب عطلة الصيف، نحث الناس على مواصلة اتباع التوصيات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي، ونؤكد أهمية أخذ الجرعة الثانية من اللقاح. فالتطعيم هو التدبير الوقائي الرئيسي”.

وأضافت “في الفترة بين الأسبوعين 30 و31، زاد عدد الحالات بنسبة 33 بالمائة، ووصل معدل الإصابة إلى 78 حالة لكل 100 ألف نسمة في آخر 14 يوماً. لدينا زيادة، لكنها لا تزال عند مستويات منخفضة نسبياً. وتزداد الإصابات في الفئة العمرية بين 20 و49 سنة أكثر من غيرها. و77 بالمئة من الحالات هي لأشخاص تحت سن الـ40 سنة”.

وقدمت بيفوش تفسيرين لذلك هما أن تغطية التطعيم أقل في هذه المجموعات العمرية، وأن الشباب على الأرجح أكثر تواصلاً مع بعضهم. وهذا يزيد من خطر انتشار العدوى.

غوتلاند وستوكهولم

المحافظة التي تشهد أكبر عدد من الحالات بالنسبة لعدد السكان هي غوتلاند، حيث يبلغ معدل الإصابة 381 حالة لكل 100 الف نسمة على مدى 14 يوماً. وسجلت ستوكهولم زيادة كبيرة أيضاً ويبلغ معدل الإصابة 126 لكل 100 ألف نسمة.

ويُفسر الرقم المرتفع جدا في غوتلاند بقدوم كثير من السياح إلى الجزيرة واختبار أنفسهم فيها.

لا وفيات

ولم تسجل السويد اليوم أيضاً أي وفاة جديدة بالمرض. وبقي إجمالي الوفيات عند 14 ألفاً و658 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى مليون و109 آلاف و112 حالة، بزيادة قدرها 1055 إصابة عن أرقام أمس.

ويوجد حاليا 31 مريضاً بكورونا في العناية المركزة، بزيادة شخصين عن أرقام الأربعاء.

وفي أرقام التطعيم، تلقى حتى الآن 6 ملايين و608 آلاف و479 شخصاً تزيد أعمارهم على 18 سنة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، ما يعادل 80.7 بالمئة من السكان البالغين. فيما حصل 4 ملايين و714 ألفاً و651 شخصاً على الجرعتين بنسبة 57.6 بالمئة من السكان البالغين.