Foto: Claudio Bresciani / TT
Foto: Claudio Bresciani / TT
3.7K View

التعليمات تشمل السويديين والمقيمين

الكومبس – ستوكهولم: مددت هيئة الصحة العامة اليوم تعليماتها بخصوص إجراء اختبار كورونا للمسافرين القادمين من خارج بلدان الشمال الأوروبي حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وتنص التعليمات على أنه “يجب على الذين يعودون من خارج بلدان الشمال الأوروبي أن يجروا اختباراً في أقرب وقت ممكن، ويفضل أن يتم ذلك في اليوم نفسه حتى لو لم تكن هناك أعراض. ولا يحتاج الذين حصلوا على التطعيم الكامل قبل أسبوعين على الأقل لإجراء اختبار. كما يستثنى منه الأطفال دون سن السادسة”.

ويشمل ذلك جميع المسافرين بمن فيهم المواطنون السويديون أو المقيمون في السويد.

وقالت المسؤولة في هيئة الصحة العامة سارة بيفوش إن “نسبة كبيرة من حالات الإصابة المؤكدة تأتي من السفر إلى الخارج. لذلك نود محاصرة العدوى في أقرب وقت ممكن”. وفق ما نقلت TT.

ولا تملك هيئة الصحة وسيلة للتحقق من عدد الأشخاص الذين يجرون الاختبار بالفعل حين يعودون من خارج بلدان الشمال الأوروبي.

وقالت بيفوش “يمكن معرفة عدد أولئك الذين كانت نتيجة اختبارهم إيجابية (مصابين بالمرض)، لكن ليس عدد الاختبارات السلبية. من الصعب جمع تلك الإحصاءات”.

وأكدت هيئة الصحة العامة أن المرء يجب أن يكون بعد دخوله السويد حذراً في تعامله مع الآخرين، وأن يتجنب مقابلة أشخاص معرضين للخطر. وينبغي أن يولي اهتماماً كبيراً بالأعراض الخفيفة وأن يحافظ على المسافة من الآخرين.

وأضافت الهيئة “حتى المعفيين من إجراء الاختبار يجب أن يستمروا في اتباع التعليمات العامة، وأن يولوا اهتماماً خاصاً بالأعراض بعد السفر”.

Related Posts