Foto: Amir Nabizadeh / TT
Foto: Amir Nabizadeh / TT
2020-12-17

الكومبس – ستوكهولم: قالت هيئة الصحة العامة، إن الدراسات الجديدة تشير إلى أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير جراء فيروس كوفيد -19، موضحة أنه من غير المؤكد بعد، ما إذا يجب تطعيم النساء الحوامل باللقاح الجديد أم لا.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، في مؤتمر صحفي اليوم، “لا يسعنا إلا أن نأمل أن نعرف قريبًا ما إذا كان هناك لقاحًا يمكننا استخدامه أيضًا على النساء الحوامل”.

كما سيتم قريبًا تقديم العديد من الدراسات السويدية، حول كيفية إصابة النساء الحوامل بفيروس كوفيد -19.

وتُظهر المعلومات غير المنشورة بعد، والتي أحاطت بها السلطات الصحية المختصة علماً، أن هناك خطرًا متزايدًا على الأم بأن تعاني من جلطات الدم والتسمم أثناء الحمل، وهذا ما دفع الهيئة لإصدار توصيات مشددة، تحث فيها النساء الحوامل على توخي مزيد من الحذر.

وقال تيغنيل، “إنه من الأهمية بمكان توخي الحذر كلما اقترب موعد الولادة، وهذا ينطبق على الأسبوع 36 من الحمل وقبل الولادة”.

ووفقًا لتيغنيل، لن تكون النساء الحوامل من بين المجموعات، التي لها أولوية عند بدء التطعيم، لأنه لا يزال من غير المؤكد تمامًا كيف سيؤثر اللقاح على النساء الحوامل، حسب قوله.