Lazyload image ...
2014-06-04

الكومبس – سكونه: أعلنت هيئة مواصلات سكونه، أن حركة القطارات بين مالمو ولوند سيتم تخفيفها في العطلة، بسبب إجراءات الصيانة الهامّة والضرورية، ما يشكل ضغطاً آخراً على الناس، بعد إضراب سائقي القطارات الذي بدأ مطلع الأسبوع الحالي.

الكومبس – سكونه: أعلنت هيئة مواصلات سكونه، أن حركة القطارات بين مالمو ولوند سيتم تخفيفها في العطلة، بسبب إجراءات الصيانة الهامّة والضرورية، ما يشكل ضغطاً آخراً على الناس، بعد إضراب سائقي القطارات الذي بدأ مطلع الأسبوع الحالي.

وأوضحت هيئة مواصلات سكونه، أنه لا يمكنها تسيير الكثير من القطارات كي لا يحدث خرق للإضراب، وأن عمليات الصيانة مقررة منذ فترة طويلة وهي ضرورية.

وتمكن المتضررون البالغ عددهم 75 ألفاً، من إيجاد خطوط وقطارات بديلة، جنوب البلاد، بعد تسيير حافلات بشكل جزئي، للإسهام في تخفيف أزمة قطارات Öresund.

ومن جهتها تناقش نقابة SEKO تمديد فترة الإضراب، وتوسيع نطاقه، لإغلاق العديد من الخيارات المفتوحة في شركات أخرى، بمناطق Småland و Östergötland بعد زيادة الشركات من عدد عرباتها إثر ضغوط المسافرين.

وكانت الجهات المتنازعة، قد أعلنت بأنها مهتمة بالاتفاق وإيجاد حل للصراع خلال الأسبوع الجاري، إلا أنه لم تتم أية اتصالات بين الأطراف حتى الآن.

ونشأ الخلاف بين نقابة Seko ومؤسسة أرباب العمل Almega فيما يتعلق بتسريح مشغّل القطارات Veolia لأكثر من 250 عامل، ومحاولتهم إعادة تشغيلهم تحت ظروف أسوأ من السابق.

وتتركز إحدى شروط النقابة بأن تملك الحق في تقليص مجموع الموظفين العاملين بنظام الساعات، فيما تدّعي الشركة المشغلة أنها مجبرة على دفع راتب كامل للموظف الذي يعمل بدوام جزئي.

Related Posts