Lazyload image ...
2014-04-23

الكومبس – ستوكهولم: خلص تقرير قدمته منظمة "أنقذوا الأطفال" في السويد إلى أن واحد من أصل أربعة مراهقين، تلقى رسالة مسيئة أو مهينة على الإنترنت، وأن عُشر الفتيات القاصرات تعرّضن لمحاولات اتصال البالغين بهن والحديث معهن في الأمور الجنسية.

الكومبس – ستوكهولم: خلص تقرير قدمته منظمة "أنقذوا الأطفال" في السويد إلى أن واحد من أصل أربعة مراهقين، تلقى رسالة مسيئة أو مهينة على الإنترنت، وأن عُشر الفتيات القاصرات تعرّضن لمحاولات اتصال البالغين بهن والحديث معهن في الأمور الجنسية.

وشارك في استطلاع "Ung röst – صوت شاب" الذي قدمته منظمة Rädda Barnen، 24000 مراهق ومراهقة من طلبة الصف السابع إلى المرحلة الإعدادية.

وأظهر الاستطلاع أيضاً، أن 17% من الفتيات القاصرات المشاركات فيه، تعرضن إلى اضطرابات في الأكل جراء الإهانات.

وتعليقاً على النتائج، قالت رئيسة منظمة أنقذوا الأطفال Inger Ashing، أن العديد من الأمثلة الملموسة التي كشف عنها المسح، توضح أن الأطفال يريدون تفعيل يومهم وأن يكونوا ضمن المجموعة وهذه إشارة إيجابية جداً، لكنهم ومقابل ذلك لا يجدون من يقدم لهم المساعدة عندما يشعرون بالسوء أو النصح الذي يحتاجونه.

وأظهرت 20% من الفتيات المشاركات في المسح، قلقن من القيام بأذية أنفسهن، فيما بلغت النسبة لدى الصبيان الذين يشعرون بذلك 9%.

Related Posts