Lazyload image ...
2015-12-11

 الكومبس – ستوكهولم: عبرت وزيرة البيئة السويدية أوسا رامسون عن أملها في الخروج بإتفاق بيئي طموح اليوم، تتفق عليه جميع الأطراف المشاركة في قمة المناخ المنعقدة في العاصمة الفرنسية باريس، حيث لا زالت المفاوضات مستمرة بهذا الخصوص.

ووفقاً لما نقله التلفزيون السويدي عن رامسون، فأن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قدم مساء أمس مشروع إتفاق جديد، الا ان المفاوضات بشأن ذلك لم تنته بعد.

وقالت رامسون: “النص الذي قُدم لم يكن نهائياً. بل جرى العمل عليه ليلة أمس أيضاً للخروج بمقترح نهائي سيتم تقديمه اليوم”.

السويد تسعى ورء إتفاق طموح

ورغم أن المفاوضات تشهد تقدماً الا أنها تتقدم بشكل بطىء، كما لم يجر الإنتهاء من التحقيق في القضايا الرئيسية. ويهدف المؤتمرون للخروج بإتفاق موحد بعد ظهر اليوم.

وتعتقد رامسون، أنه من الممكن بلوغ مثل هذا الهدف على الرغم من تأخر طرح المسودة مرات عدة.

وتضيف: يجب التأكد من تحقيق موازنة دقيقة. العمل يسير ببطىء لانه من الصعب حل كل مسألة على حدة، بل أن جميع القضايا مترابطة ومتشابكة مع بعضها.

وتضغط السويد من أجل الخروج بإتفاق طموح يحقق الأهداف البيئية.

وترى رامسون، أنه من الصعب بالتأكيد أن تتوحد جميع الدول بخصوص إتفاق مشترك، لكنه بالتأكيد سيكون إتفاقاً طموحاً بما فيه الكفاية عندما نتمكن سوية من أجل تعزيز العمل بشأن التغييرات المناخية والتصدي للتحديات التي تنطوي على ذلك.

Related Posts