FOTO: TT
FOTO: TT
2020-05-26

الكومبس – ستوكهولم: قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي إن صورة السويد في الخارج ما زالت جيدة رغم تغير اللهجة تجاهها.

وبدأت معظم دول أوروبا تخطط لفتح حدودها بعد إغلاقها للحد من انتشار وباء كورونا. في حين بدا أن بعضها لا يرحب بقدوم السويديين.  

وقالت ليندي للتلفزيون السويدي اليوم إن وزارة الخارجية تعمل بنشاط لتحسين نظرة العالم الخارجي للبلاد، وتبحث إمكانية فتح منطقة الشمال الأوروبي بشكل مشترك بين دولها.

وكانت قبرص أعلنت فتح الحدود أمام السياح يوم 9 حزيران/يونيو، والسماح بالرحلات الجوية المباشرة من 19 دولة، ليس بينها السويد.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين حينها إن “من المؤسف استثناء السويديين”.

فيما قالت ليندي اليوم رداً على سؤال عما إذا كانت الدول تمارس تمييزاً ضد السويد “أعتقد بأنه يجب على كل بلد التفكير للتفريق بين الدوافع الحقيقية من جهة والرغبة السياسية في إثبات النجاح بالداخل من جهة أخرى”.

وكانت شركات السفر السويدية حذّرت من أن الشائعات المتعلقة باستراتيجية السويد لمواجهة كورونا تضر بعملها وتضرب قطاع السياحة.  

Related Posts