Lazyload image ...
2012-08-13

الكومبس- رفضت وزيرة الدفاع السويدية كارين إينستروم إطلاق وصف الديكتاتورية على المملكة العربية السعودية، أمر أثار تساؤولات من قبل منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية Civil Rights Defenders إحدى المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان


 

الكومبس- رفضت وزيرة الدفاع السويدية كارين إينستروم إطلاق وصف الديكتاتورية على المملكة العربية السعودية، أمر أثار تساؤولات من قبل منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية Civil Rights Defenders إحدى المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان

العربية السعودية من أهم المستوردين لمواد الدفاع ومنها أسلحة الصواريخ من نوع "بيل"

الوزيرة السويدية كارين إينستروم كررت رفض نعت المملكة السعويدية بصفة الديكاتورية، عند استلامها لحقيبة الدفاع في حكومة يمين الوسط قبل أربعة أشهر، في أعقاب استقالة الوزير السابق، بعد الكشف عن برامج تعاون بين وزارتي الدفاع في المملكتين السويدية والسعودية، الآن تكرر الوزير هذا الرفض وتحاول تجنب استخدام كلمة "ديكتاتورية" عند الحديث عن العربية السعودية، وزيرة الدفاع السويدية قالت لراديو السويد "إيكوت" – نحن لا نرغب في تصنيف الدول بهذه الطريقة

و"لا نريد إنشاء قوائم تصنيف للدول، ولكننا يمكن أن نقول عن نظام ما بأنه ليس ديمقراطيا"

وتضيف الوزيرة إينستروم أن هناك أسس مبنية على عدة تقيمات تحكم عادة قرار السويد بتصدير أو عدم تصدير السلاح ومواد الدفاع إلى البلدان الأخرى

الصحفية في راديو السويد ماري فورشبلاد، التي حاورت الوزيرة، حاولت ومن عدة اتجاهات وضع السؤال حول "ديكتاتورية السعودية" أمام الوزيرة إينستروم من أجل استنتاج جواب جديد منها، لكن وزيرة الدفاع بقيت على حذر وحاولت اختيار كلماتها بعناية، ففي سؤال أكثر تحديدا سألت الصحفية: كوزيرة للدفاع وبغض النظر عن موضوع تصدير السلاح، هل يمكن أن ترين العربية السعودية على أنها دولة ديكتاتورية؟

أجابت الوزيرة: حسنا كما قلت لك نحن لا نجري مثل هذه التصنيفات للدول الأخرى، لكن يمكننا القول إن النظام (السعودي) نظاما قمعيا

ولكن ألا نستطيع أن نصفه بالديكتاترية إذن؟ تسأل الصحفية

وزيرة الدفاع كررت أيضا إجابتها وبإصرار رفضت إطلاق صفة الديكتاتورية على العربية السعودية، مع أنها وصفته بصفات أخرى:

"إذا كنت تطلبين مني تنظيم قائمة تصنيف للدول على أساس أنها ديكتاتورية أم لا، فأنا لن أفعل ذلك. نحن في طبيعة الحال نقوم بالتدقيق بموضوع احترام حقوق الإنسان في عدة دول، ومن الواضح أن العربية السعودية تقوم بانتهاكات جسيمة في مجال حقوق الإنسان، كما أنها دولة تحكم بواسطة نوع من الحك لا يوجد فيه انتخابات عامة

من جهة أخرى اعتبرت منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية على لسان مديرها روبرت هورد مسألة وصف العربية السعودية من المسائل الواضحة وليست قضية خلافية، خاصة أن تقارير المنظمات الدولية ومنها منظمة فريدوم هاوس وضعت المملكة السعويدة في ذيل قائمة أسوء الدول التي تنتهك حقوق الإنسان

وحول السبب وراء عدم وصف المملكة السعودية بالدولة الديكتاتورية أجاب روبرت هورد بأن يعتقد أن الحكومة السويدية لا تريد أن تضع عراقيل أمام نفسها للتحرك باتجاه أمور تجارية بحتة، مثل صادرات السلاح، إطلاق وصف الديكتاتورية يعتبر نعتا قويا يصعب إجراء علاقات تجارية 

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر راديو السويد

Related Posts