Lazyload image ...
2015-12-06

الكومبس – وكالات: أعلنت اسرائيل عن رفضها لما اعتبرته اتهامات ساقتها وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم حول تنفيذ عمليات إعدام تعسفية بحق فلسطينيين يشنون هجمات بالسكاكين، واصفةً إياها بأنها “شائنة”.

ورداً على أسئلة نواب خلال جلسة للبرلمان السويدي يوم الجمعة الماضي، نددت الوزيرة فالستروم بالهجمات التي تطاول الاسرائيليين، لكنها دعت إلى تجنب “رد غير متكافىء” بحيث لا يشمل “عمليات إعدام تعسفية”.

وقالت الوزيرة السويدية “أندد بالهجمات بالسكاكين، وأقول إنها رهيبة وينبغي ألا تحصل وأن من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها، لكنني أقول أيضاً أن الرد يجب أن يكون على هذا النحو، وهذا ما أقوله في حالات أخرى يترجم فيها الرد بإعدامات تعسفية أو يكون غير متكافىء”.

من جهته رد المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نحشون على تصريحات فالستروم معتبراً أنه “تصريح شائن وغير ملائم ولا يمت إلى الحقيقة بصلة”.

وقال إن فالستروم تقترح أن يقدم المواطنون الاسرائيليون أعناقهم للقتلة الذين يسعون إلى طعنهم.

وأضاف “أي شخص يرتكب جريمة في اسرائيل يمثل أمام محكمة، وهذا يشمل الإرهابيين، وعلى المواطنين الاسرائيليين ان يعيشوا في مواجهة الارهاب الذي تعززه تصريحات مغلوطة وغير مسؤولة من هذا النوع”.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية AFP فقد أكد المتحدث باسم فالستروم يوم أمس السبت في بيان صحفي أن الوزيرة لم تؤكد أن اسرائيل تنفذ عمليات إعدام تعسفية، لقد أدلت بتصريح عام عن القانون الدولي، عن الحق في الدفاع عن النفس وأهمية التكافؤ والمحاكمة، ما قالته ينطبق على كل الأطراف”.

وسبق أن اثارت فالستروم استياء اسرائيل حين اعتبرت بعيد اعتداءات باريس، أن النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين هو أحد عوامل التطرف في الشرق الاوسط.