Foto: Jonas Ekströmer / TT
Foto: Jonas Ekströmer / TT
4.3K View

الكومبس – أخبار السويد: أكدت وزيرة العمل، إيفا نوردمارك، في مؤتمر صحفي اليوم، أن مستقبل سوق العمل السويدي مشرق.

وقالت الوزيرة، “إن خطط الشركات لتوظيف موظفين جدد في مستوى عالٍ تاريخيًا. كما أن عدد الإشعارات وحالات الإفلاس آخذ في التناقص”.

وتسبب وباء كورونا، بجعل حوالي 590 ألف سويدي عاطلين عن العمل، منهم أكثر من 180 ألف عاطل عن العمل منذ فترة طويلة، لمدة عام أو أكثر.

وحسب الأرقام الأخيرة، فإن أكثر من واحد من كل أربعة شباب هو عاطل عن العمل، بينما كان المولدون في الخارج هم الأكثر معاناة في الحصول على وظيفة.

لكن الحكومة السويدية، ترى أن هناك تحولا واضحا في سوق العمل حالياً.

وأوضحت الوزيرة، أنه يوجد اليوم الثلاثاء، 86000 وظيفة شاغرة للتقدم إليها.   

لكن نوردمارك، حذرت من أن ظهور متحورات جديدة من كورونا، قد تؤدي لفرض قيود جديدة وهو ما يؤثر على سوق العمل.

وتحدثت في المؤتمر الصحفي أيضاً، عن وجود عدد كبير من العاطلين عن العمل لفترة طويلة، وقالت، “إن هؤلاء الذين كانوا عاطلين عن العمل حتى قبل انتشار الوباء يواجهون أوضاعًا صعبة”، موضحةً أن نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل لفترات طويلة، لا يحملون شهادة الثانوية العامة، التي اعتبرتها بمثابة تذكرة الدخول الفعلية إلى سوق العمل.

ورأت أنه يمكن رؤية إشراق في سوق العمل، حيث أن مجموعة العاطلين عن العمل لمدة تتراوح بين ستة أشهر وحتى عام كامل، آخذة في الانخفاض.  

وتحدثت عن وجود العديد من الوظائف وفرص التوظيف في شركات عدة مثل، فولفو للسيارات وشركة Northvolt لتصنيع البطاريات، وشركةLKAB في كيرونا، وشركة SSAB لإنتاج الفولاذ.

وقالت، ” نشهد خلق عشرات الآلاف من الوظائف الجديدة”.

وكان بلغ معدل البطالة في السويد 10.3 بالمئة في يونيو، وفقا لإحصاءات القوى العاملة السويدية، LFS. يوجد بينهم 590900 شخص تتراوح أعمارهم بين 15 و74 كانوا عاطلين عن العمل في ذلك الشهر.

وهناك 183،800 عاطلاً عن العمل منذ فترة طويلة تزيد عن عام كامل.

Related Posts