Foto: Jonas Ekströmer/TT
Foto: Jonas Ekströmer/TT
1.8K View

الكومبس – ستوكهولم: اعتبرت وزيرة الشؤون الاجتماعية، لينا هاليغرين، أن انتشار فيروس كورونا في السويد كبير جدًا في الوقت الحالي، لدرجة أنه من غير المؤكد ما إذا كانت الحكومة، ستسمح بحضور جماهيري يصل إلى 500 شخص في الأحداث الثقافية والرياضية اعتبارًا من 17 مايو.

وقالت الوزيرة في حديث لراديو إيكوت، “إنه وفقًا للإحصاءات، فإن قبرص فقط من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، التي لديها انتشار للعدوى أسرع من السويد. وهذا يجعل الحكومة تشعر ببعض القلق بشأن تخفيف القيود المفروضة على الجمهور”.

لكن الوزيرة أشارت، إلى أن العدوى تنخفض في السويد لكنها ببطء شديد.

وتابعت، ” لقد شهدنا انخفاضًا بنسبة 20٪ في انتشار العدوى منذ منتصف أبريل. إنها بطيئة بعض الشيء”.

وكانت الحكومة في 30 أبريل الماضي، كشفت عبر وزيرة الثقافة، أماندا ليند، أنها اقترحت تخفيف القيود على عدد المشاركين في بعض الأحداث الرياضية والثقافية الكبيرة في الهواء الطلق والسماح بحضور 500 شخص اعتبارًا من 17 مايو.

ومن المتوقع اتخاذ قرار نهائي بشأن هذه القضية في منتصف الأسبوع المقبل.

Related Posts