Foto Ali Loestani / TT
Foto Ali Loestani / TT
3.7K View

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير البيئة السويدي ورئيس حزب البيئة بير بولوند إنه الوقت حان لوقف استخدام الوقود الأحفوري في السويد. وكان بولوند يعلق على تقرير المناخ الذي أصدره الفريق الدولي في الأمم المتحدة اليوم وأشار فيه إلى أن متوسط ارتفاع درجة حرارة الأرض سيتجاوز 1.5 درجة مئوية في غضون 20 عاماً.

وقال بولوند لـTT “هذا إنذار يجب أن نستمع إليه. الوضع أكثر خطورة مما أظهرته البحوث السابقة”.

وأضاف “العالم لم يفعل ما يلزم للتخلي عن الوقود الأحفوري. ولا يزال نصف الكهرباء في العالم يأتي من الفحم أو النفط. إذا لم نوقف هذا الآن فلن نتمكن من تحقيق هدف الحفاظ على درجة الاحترار عند 1.5 درجة، وربما درجتين”.

وبالنسبة للسويد، قال بولوند إن الأمر يتطلب سياسة أكثر صرامة، مؤكداً أن حزبه سيقترح حظر استخراج واستخدام الوقود الأحفوري. وفق ما نقلت اكسبريسن.

وأضاف “يتعين علينا أن نراجع الأهداف المناخية، وأن نضع أهدافا أكثر حدة. يريد حزب البيئة أن يرى موعداً فاصلاً لاستخراج واستخدام الوقود الأحفوري، والتوقف عن بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري”.

وأشار بولوند إلى أن السويد واحدة من الدول في أوروبا والعالم التي يتوسع فيها استخدام الطاقة المتجددة أكثر من غيرها، وواحدة من البلدان التي تشهد أعلى مبيعات من السيارات الكهربائية.

Related Posts