Lazyload image ...
2013-08-23

الكومبس – وكالات: بعيداً عن اللغة الدبلوماسية، كتب وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اليوم، على موقعه ان "نظام الأسد هو من إستخدم الغاز السام ضد المدنيين بالقرب من دمشق، الأربعاء الماضي".

الكومبس – وكالات: بعيداً عن اللغة الدبلوماسية، كتب وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اليوم، على موقعه ان "نظام الأسد هو من إستخدم الغاز السام ضد المدنيين بالقرب من دمشق، الأربعاء الماضي".

وبحسب المعارضة السورية، فإن مئات السوريين لقوا مصرعهم نتيجة إستخدام النظام السوري للإسلحة الكيمياوية السامة ضد مواطنيه في الغوطة، لكن الحكومة السورية تنفي ذلك، وتقول إن المعارضة هي من دبّرت هذا الهجوم.

ونقلت صحيفة "سيدسفنكسان" عن بيلدت قوله: ان "من الصعب التوصل الى أي إستنتاج أخر غير ان قوات النظام السوري إستخدمت المواد الكيميائية القاتلة في هجومها على المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة".

وأضاف بيلدت، ان النظام السوري يلقي اللوم على المعارضة السورية بشأن ما حصل بمجزرة الغوطة، فيما تقدم روسيا رأياً مماثلاً لذلك، لافتاً الى ان المعلومات حول إستخدام الإسلحة الكيميائية موجودة منذ وقت طويل ومن الواضح إنها إستخدمت في مناسبات عدة.

وشدّد بيلدت على مفتشي الأمم المتحدة الموجودين حالياً في دمشق زيارة الغوطة والحصول على صورة حقيقية حول ما حدث في المنطقة.

وكان الأمين العام للإمم المتحدة بان كي مون، أوضح إنه في حال ثبت إستخدام النظام السوري للإسلحة الكيميائية، فإن العواقب التي تنتظره جراء ذلك وخيمة، داعياً الحكومة السورية الى السماح الفوري لمفتشي الإمم المتحدة بزيارة المنطقة. 

لقراءة المزيد عن تصريحات بيلدت باللغة السويدية إنقر هنا

Related Posts