Lazyload image ...
2012-11-12

الكومبس – ستوكهولم: تُولي السويد إهتماماً بتطوير العلاقات مع الدول العربية، خصوصا بلدان الربيع العربي، ومنها مصر، التي يزورها وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت، في غضون الساعات القليلة المقبلة، في إطار الزيارة التي يقوم بها وفدٌ من الأتحاد الأوروبي، لحضور الإجتماع المشترك بين الأتحاد والجامعة العربية في القاهرة غداً الثلاثاء.

الكومبس – ستوكهولم: تُولي السويد إهتماماً بتطوير العلاقات مع الدول العربية، خصوصا بلدان الربيع العربي، ومنها مصر، التي يزورها وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت، في غضون الساعات القليلة المقبلة، في إطار الزيارة التي يقوم بها وفدٌ من الأتحاد الأوروبي، لحضور الإجتماع المشترك بين الأتحاد والجامعة العربية في القاهرة غداً الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية السويدية صباح اليوم، إن الوزير السويدي سيبحث مع الجانب المصري، تعزيز التعاون بين البلدين، خصوصا في مجال إيلاء حرية أكبر لإستخدام شبكة الانترنيت، وكيفية إستخدامها في التنمية، وبناء المؤسسات في مصر. كما سيبحث الوزير بيلدت، العلاقات الاقتصادية بين السويد ومصر، وتطوير التبادل التجاري بينهما.

وتشهد القاهرة غداً، إجتماعاً مشتركاً مع الأتحاد الأوروبي، يبحث فيه الطرفان، العلاقات الثنائية، وقضية الأرصدة المصرية المجمدة في عدة بنوك أوروبية، تعود الى الرئيس السابق، حسني مبارك، وأفراد من عائلته والمقربين اليه.

ويسعى الاتحاد الاوروبي في إجتماع غد التأكيد على قضايا حقوق الانسان، وضمان احترام حكومات الربيع العربي، الحريات الأساسية ومعتقدات الناس. في مقابل ذلك، تسعى الدول العربية الى تذكير الاتحاد الاوروبي بإلتزاماته تجاه القضايا العربية، خصوصا قضية الملف الفلسطيني في الأمم المتحدة.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.