وزير الخارجية السويدي يحذر من خطر "الإبادة الجماعية" للإيزيديين في العراق
Published: 8/10/14, 11:29 PM
Updated: 8/10/14, 11:29 PM

الكومبس – ستوكهولم: حذّر وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت، اليوم الأحد، من خطورة حدوث إبادة جماعية للإيزيديين، ما لم تصل إليهم جهود الإغاثة، بعد أن علقوا في الجبال شمال العراق.

الكومبس – ستوكهولم: حذّر وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت، اليوم الأحد، من خطورة حدوث إبادة جماعية للإيزيديين، ما لم تصل إليهم جهود الإغاثة، بعد أن علقوا في الجبال شمال العراق.

وقال وزير الخارجية للراديو السويدي: "هناك خطر وشيك لما قد يكون في الواقع إبادة جماعية، بسبب وجود الإيزيديين هناك فاقدين لضروريات الحياة، مع خطورة تعرضهم للقتل إن وصل إليهم أحد. لذلك يجب إيصال مساعدات ضخمة في الوقت الحالي".

وأكّد كارل بيلدت على ضرورة تكثيف المساعدات إن لم تكفي، قائلاً: "إن الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به، هو محاول تعزيز جهود الإغاثة. لقد تمت أيضاً محاول فتح ممر إنساني في الاتجاه الآخر، للوصول إلى سوريا".

وقال وزير الخارجية السويدي إن الحاجة للمساعدة ضخمة، كما أنها تستغرق فترة طويلة من العمل. مؤكداً على أن السويد تنظر إلى دعم الجهود الدبلوماسية السائدة، قائلاً: "لقد كنت على تواصل مع الأمين العام للأمم المتحدة في بغداد حول هذا الموضوع، حيث يبدو أن لديهم المال حتى الآن".

وأضاف: "منحنا 70 مليون كرون للمنظمات الإنسانية هذا العام، أعتقد أنه يوجد حاجة للمزيد، ونحن مستعدون للعطاء".

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved