Lazyload image ...
2014-04-29

الكومبس – ستوكهولم: استنكر وزير الخارجية السويدي Carl Bildt حكم المحكمة المصرية الذي يعد الأكبر في تاريخ القضاء المصري، بعد الحكم بإعدام 37 متهماً من جماعة الأخوان المسلمين، والأشغال الشاقة المؤبدة لـ 492 آخرين، في قضية أحداث العنف والتخريب والقتل التي شهدها مركز مطاي بالمنيا بعد فض اعتصام رابعة.

الكومبس – ستوكهولم: استنكر وزير الخارجية السويدي Carl Bildt حكم المحكمة المصرية الذي يعد الأكبر في تاريخ القضاء المصري، بعد الحكم بإعدام 37 متهماً من جماعة الأخوان المسلمين، والأشغال الشاقة المؤبدة لـ 492 آخرين، في قضية أحداث العنف والتخريب والقتل التي شهدها مركز مطاي بالمنيا بعد فض اعتصام رابعة.

وقال Carl Bildt في حسابه على تويتر: "محاكمة جماعية مسيئة مجدداً في مصر، و 549 محكوم بالإعدام. على العالم أن يتحرك، وسيتحرك!".

واقتبس وزير الخارجية جملة من صحيفة نيويورك تايمز قائلاً: "إنه تجاهل قاسٍ للقانون في مصر".

وبحسب صحيفة الأهرام المصرية، فإن المحكمة كانت قد أحالت أوراق 529 متهماً في هذه القضية بجلسة 24 آذار (مارس) الماضي إلى المفتي، وتضمن رأي دار الإفتاء الموافقة على إعدام 82، لكن القاضي أيد الحكم بإعدام 37 فقط.

يشار إلى أنه وبعد جلسة اليوم الثلاثاء، أحالت المحكمة المصرية أوراق "محمد بديع" مرشد جماعة الأخوان المسلمين و 682 آخرين إلى المفتي، لاتهامهم بالقتل والحرق والاعتداء على المنشآت العامة، وحددت المحكمة جلسة 21 حزيران (يونيو) للنطق بالحكم.

Related Posts