TT (AP Photo/Hani Mohammed)
TT (AP Photo/Hani Mohammed)
2021-09-09

السويد تلعب دوراً مهماً في عملية السلام باليمن

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك إن الوقت مناسب لإنهاء الحرب في اليمن وتوقيع اتفاق بوقف شامل لإطلاق النار.

وطالب بن مبارك، الذي يزور السويد حالياً، العالم الخارجي بمزيد من الضغوط على ميليشيات الحوثي التي تسيطر على أجزاء كبيرة من شمال اليمن.

وأكد بن مبارك في مقابلة مع راديو إيكوت أن السويد تلعب دوراً مهماً في عملية السلام باليمن، مشيراً إلى المحادثات التي احتضنتها ستوكهولم وأنتجت الاتفاق الوحيد بين الحوثيين والحكومة اليمنية.

ورأى بن مبارك أن “زيادة الضغط على الحوثيين وإرسال رسائل قوية يحقق نتائج حسب ما ثبت سابقاً”.

وأضاف “الضغط العسكري ينجح أيضاً، عندما جاء الحوثيون إلى ستوكهولم في المرة الماضية، على سبيل المثال، كان ذلك بعد ضغوط عسكرية شديدة على الحديدة. وقبل ذلك بأسبوعين فقط دعوناهم إلى إجراء محادثات في جنيف لكنهم لم يأتوا. لذلك فإن استخدام جميع الأوراق يمكن أن يغير الوضع على أرض الواقع”.

ويزور وزير الخارجية اليمني ستوكهولم للقاء نطيرته السويدية آن ليندي ووزراء آخرين، لتنشيط العمل باتفاق ستوكهولم. الاتفاق الوحيد حتى الآن بين الحكومة والحوثيين.

وعاش اليمن سبع سنوات من حرب أهلية تركت أجزاء كبيرة من البلاد في حالة خراب. ويحتاج غالبية اليمنيين إلى الدعم اليومي للبقاء على قيد الحياة. وأدت الحرب إلى المجاعة والأمراض، حيث يموت طفل كل عشر دقائق في اليمن بسبب سوء التغذية أو الأمراض.

وقال بن مبارك إنه مستعد للتفاوض لكن من دون شروط، مشيراً إلى أنه لا يثق بالحوثيين.

وأضاف “نحن لا نثق بالحوثيين. يجب إدانة الجرائم ضد المرأة وتجنيد الأطفال وإرسالهم للقتال على الخطوط الأمامية فأكثر من 2000 طفل لقوا حتفهم في الخطوط الأمامية. لا شك أن أيديولوجية الحوثيين تدعو إلى العنف. ولكن إذا تعرضوا للضغط فإن ذلك سيحقق نتائج”.

Related Posts