حلف الناتو

وزير الدفاع السويدي قبل اجتماع الناتو: على أوروبا تحمل مسؤولية أكبر

: 7/9/24, 10:08 AM
Updated: 7/9/24, 10:08 AM
وزير الدفاع السويدي (أرشيفية) 
Foto: Lars Schröder / TT
وزير الدفاع السويدي (أرشيفية) Foto: Lars Schröder / TT

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير الدفاع السويدي بول جونسون إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) يواجه الآن واقعاً جديداً بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الخريف المقبل.

ويشارك جونسون ورئيس الوزراء أولف كريسترشون في قمة الناتو هذا الأسبوع في واشنطن. وستكون هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها السويد في اجتماع الناتو عضواً كامل العضوية.

وقال جونسون لـTT “إنه وضع مختلف تماماً الآن بعد أن أصبح لدينا مقعد. كعضو، يمكننا التأثير على الناتو، على سبيل المثال في دعم أوكرانيا، حيث تحتل السويد مرتبة عالية جداً مقارنة بالحلفاء الآخرين”.

ويلقي التنافس بين جو بايدن ودونالد ترامب في الحملة الانتخابية الجارية بظلاله على اجتماع دول الناتو الـ32 في العاصمة الأمريكية.

ومن أبرز الأسئلة المطروحة قبيل الاجتماع ما الذي سيحدث لحلف الناتو على المدى الطويل، خصوصاً أن ترامب أعرب عن شكوك كبيرة خلال فترة رئاسته الأولى، بل هدد بمغادرة الحلف.

وقال جونسون إنه ليس لديه آراء حول المرشحين لأن الشعب الأمريكي هو الذي ينتخب الرئيس. ومع ذلك، فإنه يرى وضعاً مختلفاً للحلف، بغض النظر عمن سيكون الرئيس الأمريكي.

وقال جونسون “سيكون على أوروبا أن تستعد لتحمل قدر أكبر من المسؤولية عن أمنها وفي دعمها لأوكرانيا في إطار حلف الناتو”.

وكان ترامب طرح تساؤلات خلال فترة رئاسته من 2017 إلى 2021 مثل لماذا يجب على الولايات المتحدة تغطية الجزء الكبير من الإنفاق.

وعن ذلك قال جونسون “نحن ندرك بأن الولايات المتحدة تواجه تحديات أمنية في أجزاء أخرى من العالم، لذلك من الطبيعي أن تتحمل أوروبا مسؤولية أكبر عن أمنها”.

حاجة كبيرة

وفي الوقت نفسه، هناك توقعات من الجانب الأوكراني بأن يحصل على معلومات من اجتماع الناتو حول نظام الدفاع الجوي باتريوت الذي طلبته كييف، وكذلك بخصوص عضوية أوكرانيا في الحلف، وهو أمر لا يُتوقع أن تعطي واشنطن قراراً بشأنه.

وعن حاجة أوكرانيا، قال جونسون “إنهم في وضع يحتاجون فيه على الأرجح إلى تجهيز 13 لواء مختلفاً، ولذلك سيحتاجون إلى أنواع مختلفة من المركبات المدرعة”.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.