وزير الدفاع: الهجوم على السويد أمر لا يمكن استبعاده
Published: 1/15/22, 8:41 AM
Updated: 1/15/22, 10:43 AM
وزير الدفاع Foto: Henrik Montgomery / TT

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير الدفاع السويدي، بيتر هولتكفيست، إن السويد ليست مستعدة للشروع في أي شيء يمكن أن يعطي سببًا لمزيد من التصعيد، في إشارة للتوتر الأمني بين أوروبا وروسيا، رغم إشارته إلى عدم استبعاده أي هجوم روسي على السويد.

وأكد الوزير أن التطورات الأخيرة لن تغير موقف الحكومة بشأن عضوية حلف الناتو.

وقال الوزير في تصريحات لراديو إيكوت، “الحكومة السويدية ليست ساذجة بشأن الوضع الأمني ​​الحالي ومع ذلك، لا يوجد تغيير فيما يتعلق بقضية الناتو”.

 وأكد أن خط السويد هو الاستقرار، مشيراً إلى وجود تعاون وثيق مع الدول الأخرى، مما يمنح الحكومة فرصًا للتعاون عسكريًا معها.

 وحول نشر تعزيزات عسكرية في جزيرة غوتلاند، قال وزير الدفاع السويدي، “من المهم أن يظهر هذا الموقف أننا لسنا ساذجين. لن يتم أخذ السويد إلى فراش النوم إذا حدث أي شيء. من المهم وضع علامة وإرسال إشارات بأننا نأخذ هذا الموقف على محمل الجد”.

وعندما سُئل عما إذا كان هناك خطر حقيقي من وقوع هجوم على غوتلاند، أجاب هولتكفيست، “من الواضح أن هناك مخاطر. لا يمكن استبعاد هجوم على السويد ولدينا وضع متوتر غير جيد”.

وأشار إلى الهجمات الإلكترونية المنتظمة ضد السويد التي وصفها بغير المقبولة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved