Lazyload image ...
2012-10-30

الكومبس – ستوكهولم : حذر وزير الهجرة السويدي توبيّاس بيلستروم أمس من تزايد الضغوط والأعباء على نظام اللجوء في السويد، وذلك بعد وقت قصير من إعلان دائرة الهجرة امس إنها تتوقع ان يقدم 54 الف طالب لجوء طلبا للإقامة في السويد العام القادم.

وكانت دائرة الهجرة اعلنت في تقريرها الذي قدمته الى الحكومة امس، ان توقعاتها هذه تستند الى الأوضاع السائدة حاليا في سوريا، حيث بات السوريون في مقدمة طالبي اللجوء بالسويد.

الكومبس – ستوكهولم : حذر وزير الهجرة السويدي توبيّاس بيلستروم أمس من تزايد الضغوط والأعباء على نظام اللجوء في السويد، وذلك بعد وقت قصير من إعلان دائرة الهجرة امس إنها تتوقع ان يقدم 54 الف طالب لجوء طلبا للإقامة في السويد العام القادم.

وكانت دائرة الهجرة اعلنت في تقريرها الذي قدمته الى الحكومة امس، ان توقعاتها هذه تستند الى الأوضاع السائدة حاليا في سوريا، حيث بات السوريون في مقدمة طالبي اللجوء بالسويد.

وقال بليستروم إن على الجميع في المجتمع السويدي ان يفهموا ان السنوات القادمة ستكون صعبة فيما يتعلق بإستقبال اللاجئين.

وبحسب أرقام دائرة الهجرة السويدية فان 29700 شخص قدموا طلباً للجوء في السويد خلال الفترة من كانون الثاني ( يناير ) 2012 الى نهاية ايلول ( سبتمبر ) 2012 ، وهذا الرقم يشكل زيادة بعدة الآف عن نفس الفترة من العام الماضي، حيث كان الرقم يزيد بقليل عن 20 الف شخص.

من جهته قال المدير العام في دائرة الهجرة اندش دان اليانسون إن " هناك أوجه تشابه لما يجري الان مع ما جرى في التسعينات أثناء حرب البلقان، لكن هناك ايضا اختلاف فطالبي اللجوء الذين كانوا يأتون في تلك الفترة وفي بداية الالفية الجديدة، من البلقان والعراق، اصبحوا الان يشكلون مجاميع من عدة دول مثل سوريا وافغانستان والصومال وغرب البلقان".

وأعتبر الوزير السويدي مساعدة السوريين من العنف والقتل الدائر هناك بانه امر طبيعي، قائلا: " هذا ينطبق على مناطق اخرى، لكن طالبي اللجوء القادمين من منطقة البلقان يشكلون ضغطا على نظام اللجوء في السويد، وعلى الدول التي يأتون منها فعل المزيد لمعالجة ذلك".

وعبر الوزير عن أمله ان تتمكن دائرة الهجرة من معالجة قضايا طالبي اللجوء دون الاضطرار الى الانتظار فترات طويلة، وتأمين سكن لائق لهم، " فهذه قضية تضامنية في السويد وفي الاتحاد الاوروبي ايضا"، كما قال.   

Related Posts