Lazyload image ...
2015-08-21

الكومبس – ستوكهولم: كشف وزير الهجرة السويدي Morgan Johansson عن سعي الحكومة لتوفير المزيد من الأموال خلال العام المقبل للبلديات التي تأخذ على عاتقها مسؤولية كبيرة تجاه استقبال الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم ensamkommande.

وقال يوهانسون إن البلديات ستحصل على موارد مالية ضخمة لتأمين استقبال هؤلاء الأطفال اللاجئين، وتوفير السكن والرعاية اللازمة لهم.

وأضاف الوزير يوهانسون أن مسألة اللاجئين الأطفال غير المصحوبين بذويهم تعتبر أولوية قصوى بالنسبة للحكومة، مشيراً إلى أنه تواصل مع وزير الاندماج Ylva Johansson وغيرها من مسؤولي المؤسسات الحكومية من أجل تكوين صورة عن الأوضاع الناجمة عن ازدياد أعداد طالبي اللجوء من الأطفال وكيفية التعامل مع المشاكل الناتجة عن هذه المسألة.

وبين أن البلديات التي تستقبل أعداد كبيرة جداً من هؤلاء الأطفال المهاجرين ستحصل على موارد مالية إضافية من الحكومة بحلول عام 2016، رافضاً تحديد كمية الأموال التي سيتم توزيعها على تلك البلديات.

وكانت السويد قد شهدت زيادة حادة جداً في عدد طالبي اللجوء من الأطفال غير المصحوبين بذويهم، والذين قدموا من دول مثل سوريا وأفغانستان واريتيريا والسودان، مما دفع البلديات السويدية إلى دق ناقوس الخطر، ومطالبة الحكومة والسلطات المعنية باتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة مسألة تدفق هؤلاء الأطفال.

وبحسب صحيفة أفتونبلاديت فقد وصل عدد هؤلاء الأطفال الذين وصلوا خلال الأسابيع الأخيرة لحوالي 700 طفل أسبوعياً، حيث من المتوقع أن يبلغ عددهم الإجمالي هذا العام لأكثر من 12 ألف طفل.