Lazyload image ...
2014-05-02

الكومبس – ستوكهولم: كشف المحامي ووزير العدل السويدي السابق توماس بودستروم في كتابه الجديد عن الإخطاء السابقة التي إرتكبها عندما كان في سن المراهقة، مشيراً الى قيامه بأعمال نشلّ وسرقة من المحال التجارية والغش في المدرسة للحصول على نتائج جي

الكومبس – ستوكهولم: كشف المحامي ووزير العدل السويدي السابق توماس بودستروم في كتابه الجديد عن الإخطاء السابقة التي إرتكبها عندما كان في سن المراهقة، مشيراً الى قيامه بأعمال نشلّ وسرقة من المحال التجارية والغش في المدرسة للحصول على نتائج جيدة.

ويرى بودستروم انه من المهم إظهار ان الحياة يمكن لها ان تمضي قدماً رغم صعودها وهبوطها بالفرد، وأن الأعمال التي نقدم عليها في سن الثانية عشر او الرابعة عشر ليست الحاسمة في حياتنا.

وكان بودستروم، قد ذكر سابقاً أنه كان يدخن الحشيشة في سن المراهقة، ليعود الآن في كتابه الجديد، ويتحدث عن المزيد من الذنوب التي إرتكبها في مراهقته، كسرقة القمصان من متجر NK وإقتحام متجر في منطقة Fårö، بمشاركة زميل له، كان إبناً لرئيس الحكومة السويدية الأسبق مورتن بالمه.

والإعتراف بالخطأ، شجاعة يقدم عليها عدد من السياسيين السويديين، حيث يفضل بعضهم، الإعتراف للصحافة والإعلام بالإخطاء التي يقومون بها، مبدين أسفهم عما بدر منهم، كما فعل أحد قادة الحزب الديمقراطي الإشتراكي عندما جرى ضبطه وهو يسرق زجاجة مشروبات كحولية من متجر لبيع الكحول في العاصمة ستوكهولم.

Related Posts