وسائل الإعلام تكشف عن سفر أكراد سويديين للقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"
Published: 8/12/14, 12:06 PM
Updated: 2/1/17, 9:17 PM

الكومبس – صحافة%d8%b5%d8%ad%d8%a7%d9%81%d8%a9news سويدية: كشف الراديو السويدي في تقرير له، صباح اليوم الثلاثاء، عن سفر العديد من الأكراد السويديين للقتال إلى جانب قوات البيشمركة ضد ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" بالقرب من الموصل شمال العراق.

الكومبس – صحافة سويدية: كشف الراديو السويدي في تقرير له، صباح اليوم الثلاثاء، عن سفر العديد من الأكراد السويديين للقتال إلى جانب قوات البيشمركة ضد ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" بالقرب من الموصل شمال العراق.

وتحدث الراديو مع "ريزار كيستي" القادم من يونشوبينغ حيث عمل في أحد المصارف، لكنه انضم قبل فترة إلى البيشمركة، وهو موجود الآن على الجبهة بالقرب من الموصل، وقال: "إنه شعور رائع، أنا فخور لوجودي هنا للقتال ضد أكبر منظمة إرهابية".

وحول سبب تركه السويد الآمنة والتوجه إلى الحرب، أجاب كيستي: "أعتقد أن كل شخص في العالم عليه القتال ضد الإرهاب بطريقته الخاصة، لأن الإرهاب ليس فقط ضد كردستان. إن داعش هي ضد العالم كله والنظام الديمقراطي. وإن لم نقاتل ضد الإرهاب، فسيصل إلى تركيا ثم أوروبا".

وقال ريزار كيستي إنه قدم إلى السويد في التسعينيات، بعدما شارك في الثمانينيات بالقتال مع البيشمركة ضد قوات "صدام حسين" في المناطق الكردية من العراق. مشيراً إلى أنه فخور كونه في الخمسينيات ويقاتل إلى جانب البيشمركة، قائلاً: "نحن نرى كيف يبيد تنظيم الدولة الإسلامية كل شيء، ويأخذ الفتيات والنساء ويغتصبهن، ويستخدمهن في تجارة الرقيق. إنهم ضد الحياة والديمقراطية، وأنا فخور بمحاربتهم وحماية شعبي من هذه الكارثة".

وحول الفترة التي يتوقع العودة بها إلى السويد، أضاف بأنه سيعود "حين ينتهي الإرهاب في المنطقة، وسأبقى أحارب حتى آخر إرهابي".

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved