Lazyload image ...
2015-08-05

الكومبس – وكلات: أكدت منظمة الهجرة الدولية يوم أمس الثلاثاء أن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم هذا العام أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوروبا تجاوز عتبة 2000 قتيل.

وقال المتحدث باسم منظمة الهجرة ايتاري فيري للصحافيين في جنيف إن الرقم بلغ عتبة جديدة مع وصول عدد الذين لقوا حتفهم بحلول نهاية الأسبوع الماضي إلى أكثر من ألفي مهاجر ولاجئ قضوا أثناء محاولتهم عبور المتوسط.

وأفادت المنظمة أن حوالى 188 ألف مهاجر وصلوا منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي إلى أوروبا قادمين معظمهم من اليونان ويطاليا عبر البحر المتوسط، متوقعةً أن يصل العدد سريعاً إلى 200 ألف شخص.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية AFP أن حوالى 90500 مهاجر ولاجئ وصلوا إلى اليونان وحوالى 97 ألف شخص إلى إيطاليا، غير أن معظم المهاجرين الذين قضوا حتفهم كانوا يحاولون العبور من شمال إفريقيا إلى إيطاليا، حيث توفي نحو 1930 مهاجر على هذه الطريق فيما قضى حوالي 60 مهاجر حتفهم أثناء العبور إلى اليونان، خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط من جهة تركيا.

وأوضحت المنظمة الدولية أن 19 مهاجراً ماتوا في نهاية الأسبوع الماضي في قناة اشبيليا، ليضافوا إلى الحصيلة الإجمالية لعدد المهاجرين الذين ماتوا غرقاً.

وأشارت إلى أنه في إحدى رحلات الهجرة قضى 14 مهاجراً نقلت جثثهم إلى مرفأ ميسينا في إشبيلية الإسبانية، و بحسب شهادات جمعتها المنظمة فإن المهاجرين قضوا نتيجة الإعياء والعطش بعدما تم استخدام مياه الشرب التي كانت على متن القارب لتبريد المحرك.

Related Posts