Lazyload image ...
2015-08-16

الكومبس – إيطاليا: عثرت البحرية الإيطالية يوم السبت الماضي على جثث نحو 40 مهاجراً قضوا اختناقاً في زورق للصيد قبالة السواحل الليبية كان محملاً بأكثر من حمولته.

وذكرت وكالة فرانس برس AFP أن خفر السواحل الإيطالي وجد جثث الضحايا في قاع المركب، حيث من المتوقع أن يكونوا قد لقوا مصرعهم بسبب انبعاثات الوقود.

وقالت البحرية في تغريدة لها على موقع تويتر إن “عملية إنقاذ جارية على أحد المراكب، تم فيها إنقاذ عدد كبير من المهاجرين، فيما لقي حوالي أربعين شخص حتفهم على الأقل”.

ورصدت مروحية تابعة للبحرية الإيطالية مركباً يواجه صعوبات على بعد 21 ميلاً بحرياً شمال السواحل الليبية، جنوب جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

وقام خفر السواحل بنقل حوالي 312 مهاجر بينهم 45 امرأة وثلاثة أطفال من سفينة الدورية الإيطالية التي انقذتهم إلى سفينة نرويجية تشارك في عملية “تريتون” الأوروبية التي تنفذها مؤسسة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الحدود Frontex من أجل حماية وإنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

وذكرت قناة “راي نيوز” التلفزيونية أن مركب الصيد كان ينقل “حمولة زائدة وكان قد بدأ بالغرق” حين وصلت فرق الإنقاذ.

وأوضح خفر السواحل الإيطالي أن تحسن أحوال البحر في الساعات الأخيرة بعد أيام من سوء الأحوال الجوية قد يسهل عمليات مغادرة جديدة باتجاه أوروبا.

وتم إنقاذ نحو 700 شخص في ثلاث عمليات نفذتها سفن ايطالية وكرواتية وألمانية يوم السبت الماضي، وفق ما أعلن خفر السواحل الإيطالي.

وكشف وزير الداخلية الإيطالي انجيلينو الفانو في مؤتمر صحافي أن هذه المأساة لن تكون الأخيرة إذا لم يجد المجتمع الدولي حلاً للأزمة في ليبيا.

ووفقا لشهادات العديد من الناجين من هذه الرحلات الخطرة جداً بين ليبيا وإيطاليا، فإن المهربين عادة ما يكدسون في قاع هذه المراكب المهاجرين الذين دفعوا مبالغ أقل ومعظمهم من دول جنوب الصحراء الإفريقية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts