Lazyload image ...
2015-10-29

الكومبس – وكالات: توفي حوالي سبعة أشخاص على اللأقل بينهم خمسة أطفال يوم أمس الأربعاء نتيجة غرق أربعة مراكب تقل مهاجرين بين تركيا واليونان، فيما تتواصل أعمال البحث عن عدد غير محدد من المفقودين قبالة جزيرة ليسبوس، حسبما أفاد خفر السواحل اليوناني.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية AFP أن خفر السواحل تمكن من إنقاذ أكثر من مئتي شخص كانوا يعانون من انخفاض في حرارة الجسم بعد غرق مركب خشبي قبالة السواحل الشمالية لجزيرة ليسبوس في بحر ايجه، نقطة العبور الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا.

وعثر مساء أمس الأربعاء على ثلاث جثث تعود لرجل وطفلين، فيما استمرت عمليات البحث من قبل دوريات البحرية اليونانية ومروحية، بالإضافة الى مساعدة من الصيادين وسكان الجزيرة.

وقال متحدث باسم شرطة المرفأ إن الوضع مشوش للغاية، لقد ذكر الناجون أنهم كانوا مئة، وفي نهاية المطاف عثرنا على 241 شخصاً، وليس واضحاً فعلياً عدد الذين كانوا على متن المركب”.

وكان قد عثر يوم الاثنين الماضي على جثتي شابين من المهاجرين على سواحل جزيرتي ليسبوس وكيوس اليونانيتين في بحر ايجه بعد حادثين منفصلين.

وأسفر غرق مركب يوم الأحد الماضي عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل هما امرأة وطفلان، فيما اعتبر نحو خمسة عشر من رفاقهم في عداد المفقودين قبالة ليسبوس.

ومنذ بداية العام قضى أكثر من ثلاثة آلاف شخص غالبيتهم من الأطفال في البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا مع عائلاتهم بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

Related Posts