Lazyload image ...
2013-02-15

الكومبس – وكالات: ذكرت صحيفة " سفينسكا داغ بولادت " السويدية صباح اليوم، أن لاجئاً كان طَلبَ اللجوء في السويد، توفي الليلة الماضية في إحدى المساكن المؤقتة التابعة لمصلحة الهجرة، على خلفية شجار مع آخرين في المسكن، الذي يعيش فيه طالبو اللجوء، قبل البت بملفاتهم.

الكومبس – وكالات: ذكرت صحيفة " سفينسكا داغ بولادت " السويدية صباح اليوم، أن لاجئاً كان طَلبَ اللجوء في السويد، توفي الليلة الماضية في إحدى المساكن المؤقتة التابعة لمصلحة الهجرة، على خلفية شجار مع آخرين في المسكن، الذي يعيش فيه طالبو اللجوء، بالقرب من منطقة فيسترفيك التابعة لمحافظة كالمار قبل البت بملفاتهم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الشرطة قولها إن الشخص يبلغ من العمر 45 عاماً، لكن لم يجر الكشف عن هويته، أو البلد الذي جاء منه.

وبحسب الصحيفة فان الحادث وقع في مدينة كالمار، وان الشرطة عندما وصلت الى مكان الحادث وجدت شخصا آخر مُغمى عليه، فتم نقله الى المستشفى على الفور، بعدها جرى إحتجازه بتهمة إرتكاب جريمة قتل بدون قصد.

شهود عيان ذكروا أن الرجلين، وهما من نزلاء السكن، اشتبكا بعراك بالأيدي وحاول شخص ثالث التفريق بينهما لكن دون جدوى، وعندما خرج لطلب مساعدة كان الوقت قد تأخر. الرجل المتهم يبلغ من العمر 28 عاما.

وهناك الآفٌ من طالبي اللجوء، خصوصا من سوريا، في مساكن مؤقتة، بإنتظار الحصول على قرارات بملفاتهم، ويطول إنتظار الكثير منهم أشهر طويلة، بسبب الزخم الشديد على مكاتب مصلحة الهجرة. ولا تنتهي مشكلة السكن لهؤلاء عن الحصول على إقامة، وذلك بسبب أزمة السكن الخاصة بالقادمين الجدد.

 

Related Posts