Lazyload image ...
2012-05-15

توفي صباح اليوم السيد زكريا محي الدين نائب رئيس الجمهورية الأسبق وعضو مجلس قيادة الثورة عن عمر يناهز 94 عاما,وستشيع الجنازة بعد صلاة العصر ببلدته كفر الشيخ.

توفي صباح اليوم السيد زكريا محي الدين نائب رئيس الجمهورية الأسبق وعضو مجلس قيادة الثورة عن عمر يناهز 94 عاما,وستشيع الجنازة بعد صلاة العصر ببلدته كفر الشيخ.

زكريا عبد المجيد محيي الدين كان أحد أبرز الضباط الأحرار على الساحة السياسية في مصر منذ قيام ثورة يوليو، ورئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية مصر العربية، عرف بميوله يمين الوسط.

ولد زكريا محيي الدين في 5 يوليو عام 1918 في كفر شكر في محافظة القليوبية بمصر. تلقي تعليمه الأولي في إحدى كتاتيب قريته، ثم انتقل بعدها لمدرسة العباسية الابتدائية، ليكمل تعليمة الثانوية في مدرسة فؤاد الأول الثانوية. التحق بالمدرسة الحربية في 6 أكتوبر عام 1936، ليتخرج منها برتبة ملازم ثاني في 6 فبراير1938. وتخرج محيي الدين من كلية أركان الحرب عام 1948،

تولي محيي الدين منصب مدير المخابرات الحربية بين عامي 1952و1953، ثم عين وزيراً للداخلية عام 1953. أُسند إليه إنشاء جهاز المخابرات العامة المصرية من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في 1954. عين بعد ذلك وزيراً لداخلية الوحدة معسوريا1958. تم تعينه رئيس اللجنة العليا للسد العالي في 26 مارس1960. قام الرئيس جمال عبد الناصر بتعيين زكريا محيي الدين نائباً لرئيس الجمهورية للمؤسسات ووزيراً للداخلية للمرة الثانية عام 1961. وفي عام 1965أصدر جمال عبد الناصر قراراً بتعينه رئيسا للوزراء ونائبا لرئيس الجمهورية.

عندما تنحي عبد الناصر عن الحكم عقب هزيمة 1967ليلة 9 يونيو أسند الحكم إلي زكريا محي الدين، ولكن الجماهير خرجت في مظاهرات تطالب ببقاء عبد الناصر في الحكم. قدم محيي الدين استقالته، وأعلن اعتزاله الحياة السياسية عام 1968.

شهد زكريا محيي الدين، مؤتمر باندونجوجميع مؤتمرات القمة العربية والإفريقية ودول عدم الانحياز. ورأس وفد

عرف عن زكريا محي الدين لدي الرأي العام المصري بالقبضة القوية والصارمة نظرا للمهام التي أوكلت إليه كوزير للداخلية ومديراً لجهاز المخابرات العامة، وكان يتم الترويج له علي انه يميل للسياسة الليبرالية، كما كان رئيساً لرابطة الصداقة المصرية-اليونانية.

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review