Lazyload image ...
2015-11-01

الكومبس – وكالات: عثر خفر السواحل اليوناني على جثث ما لا يقل عن عشرة مهاجرين بينهم طفلان أـربعة رضع اليوم الأحد، حيث قضوا في مقصورة مركبهم عند غرقه قرب سواحل جزيرة ساموس اليونانية.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية AFP أن خفر السواحل اليوناني عثر أيضاً على جثة فتاة على شواطئ جزيرة ساموس في شرق بحر ايجه حيث قضى عشرات اللاجئين في الأيام الاخيرة في سلسلة من حوادث الغرق.

وقالت السلطات إنه تم العثور على جثث عشرة أشخاص في مقصورة مركب قادم من السواحل التركية القريبة بعدما غرق على مسافة عشرين متراً فقط من سواحل ساموس وقد نجا 15 شخصاً فيما تم فقدان مهاجرين على الأقل.

وتضاف هذه المأساة الجديدة إلى حوالى عشرة حوادث غرق وقعت منذ الاثنين قبالة سواحل جزيرة ليسبوس اليونانية شمال غرب بحر ايجه، وجزيرتي كاليمنوس ورودس في جنوب شرق هذا البحر الذي يفصل بين اليونان وتركيا، وأسفرت عن سقوط حوالى ستين قتيلاً بينهم اًكثر من 28 طفلاً.

وقضى يوم الجمعة الماضي حوالي 22 شخصاً بينهم 17 طفلاَ خلال عبورهم الأميال البحرية العشرة هذه التي تفصل بين الجزر اليونانية وسواحل غرب تركيا فيما شهد يوم الأربعاء الماضي خمسة حوادث غرق قبالة شواطئ ليسبوس وساموس واغاثونيسي أوقعت نحو 24 قتيلاً بينهم 11 طفلاً.

ومع سوء الأحوال الجوية وتهافت المهاجرين لاستباق إغلاق الحدود الأوروبية الجاري حالياً، ارتفعت حصيلة الضحايا الذين عثر على جثثهم في المياه اليونانية من بحر ايجه إلى أكثر من ثمانين قتيلاً معظمهم من الأطفال خلال شهر كانون الأول/ أكتوبر وحده، وفق أرقام أحصتها وكالة فرانس برس.

ووصل 580125 مهاجراً بحراً إلى اليونان منذ مطلع العام بحسب الأرقام المحدثة الصادرة عن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من أصل 723221 مهاجراً عبروا المتوسط، كما وصل إلى إيطاليا 140200 مهاجر.

Related Posts