Lazyload image ...
2021-12-05

الكومبس – جاليات: نظمت المبادرة اللبنانية الأوروبية لحقوق الانسان في السويد ، وقفة دعم إلى جانب الشعب اللبناني و معاناته في ظل الأوضاع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية المتردية في لبنان من خلال تجمع رمزي نظم ظهر السبت، مقابل السفارة اللبنانية في ستوكهولم بعد حصول المبادرة على التصريح القانوني.
و أعرب رئيس المبادرة اللبنانية الأوروبية لحقوق الانسان في السويد، الدكتور خالد الوفائي، عن قلق الجالية اللبنانية في السويد من جراء ما يعانيه الشعب في ما سماه الوطن المحتضر و الذي يعتبر انه في حالة موت سريري، حسب وصفه.
وقال الوفائي، “إن آفة الفساد التي تنهش بالوطن تعكس معاناة و مأساة الشعب اللبناني”.
و تناول موضوع ممارسة الديمقراطية و الشفافية من خلال الانتخابات المقبلة للمجلس النيابي، و أشار إلى أن الوطن لا تلتئم جراحه إلا بنشر ثقافة و منهجية حقوق الانسان في لبنان.

و ألقت كلمة التجمع النسائي نائب رئيس المبادرة ، رتيبة حلاق عانوتي، تحدثت فيها عن وضع و معاناة المغترب اللبناني في السويد بسبب بعده عن الوطن في الغربة و ما يعانوه أهاليهم في وطن ضاعت فيه أدنى حقوق العيش الكريم على حد تعبيرها.
وقدم منظمو الفعالية الشكر للشرطة السويدية التي ابدت تعاوناً ملحوظاً في تنظيم هذا الحدث.