Lazyload image ...
2015-07-09

الكومبس – ستوكهولم: سحبت وكالة النقل السويدية شهادة قيادة السيارة من السياسي في البرلمان السويدي عن حزب الوسط Anders Åkesson والذي يعمل في لجنة المرور، لأنه قاد السيارة بسرعة عالية ثلاث مرات، تمكنت كاميرات قياس السرعة من توثيقها.

وجاء قرار وكالة النقل بسحب شهادة القيادة لمدة شهرين، بعد تكرار زيادة السرعة في ثلاث مناسبات، آخرها في آذار/ مارس الفائت، بعد أن قاد السيارة بسرعة 101 كيلومتر في الساعة على طريق حدود سرعته 70 كلم في الساعة، فيما حدثت الأولى والثانية في تشرين الأول/ اكتوبر 2013، وتشرين الثاني/ نوفمبر 2014.

وقال أوكيسون للتلفزيون السويدي SVT: “إنه توبيخ قوي، لكنني أخطأت، والآن تتم معاقبتي مثل الجميع”، وعن سبب قيادته بسرعة كبيرة، أجاب: “لقد كنت مُهمِلاً وغير منتبه وفي بعض الحالات كنت مستعجلاً”.

وحول إن كان سحب الشهادة من سياسي في لجنة المرور أمراً لائقاً، قال أوكيسون: “إنه أمر غير لائق مثلما يحدث مع الآخرين، دون أي فرق، ومن الجيد أن يكون لدينا النظام الحالي، الذي شاركت في العمل عليه شخصياً”.

وعن كيفية تنقله في الصيف دون شهادة، أجاب أوكيسون: “سأركب الدراجة، ولدي زوجة وعائلة، وهنا في كالمار لدينا شبكة نقل عام جيدة”، مشيراً إلى أنه لن يقود السيارة بسرعة مجدداً، ومؤكداً أن كاميرات تسجيل السرعة موجودة وتوثق كل شيء.


Foto: Centerbilder